الرئيسية » الهدهد » تفاصيل جديدة وفيديو اشتباك الجندي المصري مع جنود الاحتلال بمعبر رفح

تفاصيل جديدة وفيديو اشتباك الجندي المصري مع جنود الاحتلال بمعبر رفح

وطن – كشفت إذاعة جيش الاحتلال، تفاصيل جديدة حول حادثة تبادل إطلاق النار مع الجيش المصري التي أدت لاستشهاد جندي مصري.

وقالت الإذاعة، إن لدى إسرائيل توثيقًا واضحًا للحادثة، شوهد فيه جندي مصري وهو يطلق النار على قوات الجيش.

وأضافت أنه من المحتمل أن يتم نقل الفيديو أيضًا إلى الجانب المصري في إطار التحقيق المشترك، ولم يُطلق النار سوى جندي مصري واحد فقط في الحادثة، دون غيره، وفق ادعائها.

وأشارت إلى أن الجندي المصري وقف على نقطة مرتفعة بالقرب من محور فيلادلفيا، حيث راقب قوات الجيش من مسافة قريبة حوالي 100-200 متر، وأطلق النار.

ولفتت إلى إجراء محادثات عديدة بين مسؤولين في الجيش الإسرائيلي والشاباك ونظرائهم في الجانب المصري، وسط محاولات لإبقاء الحدث بعيدًا عن الأضواء.

وتحدثت عن أن هناك تفاهما مشتركا بين الجانبين اللذين يحاولان إغلاق الحدث.

استشهاد مجند مصري

وكان المُتحدث العسكري باسم القوات المسلحة المصرية، قد صرح بأنّ القوات المسلحة، تجري تحقيقا بواسطة الجهات المختصة حيال حادث إطلاق النيران بمنطقة الشريط الحدودي برفح؛ مما أدى إلى استشهاد أحد العناصر المكلفة بالتأمين.

  • اقرأ أيضا:
حادث “غير عادي” داخل معبر رفح بين جنود مصريين وإسرائيليين .. “عواقب سياسية مهمة”

رواية مصرية تثير شكوكا

وفي رواية أثارت تشكيكا واسعا، قال مصدر أمني مصري لقناة “القاهرة الإخبارية” المحسوبة على جهاز المخابرات إن التحقيقات الأولية تشير إلى إطلاق النيران بين عناصر من قوات الاحتلال الإسرائيلى وعناصر من المقاومة الفلسطينية.

وتابع المصدر وفق القناة أن ذلك أدى إلى إطلاق النيران فى عدة اتجاهات، وقيام عنصر التأمين المصري باتخاذ إجراءات الحماية والتعامل مع مصدر النيران.

وأوضح المصدر الأمني أنه يجب على المجتمع الدولي تحمّل مسؤولياته من خطورة تفجر الأوضاع على الحدود المصرية مع غزة ومحور فيلادلفيا، ليس أمنيًا فقط، لكن لمسارات تدفق المساعدات الإنسانية.

الرواية الإسرائيلية عن الحادث
في المقابل، قال الجيش الإسرائيلي في وقت سابق إنه يحقق في تقارير عن تبادل لإطلاق النار بين جنود إسرائيليين ومصريين.

وصف الاحتلال ما وقع بانه تبادل لإطلاق النار ينسف الراوية المصرية المزعومة، التي جاءت عبر “القاهرة الإخبارية”.

وأضاف جيش الاحتلال في بيان “وقع حادث إطلاق نار على الحدود المصرية.. الحادث قيد المراجعة وتجري مناقشات مع المصريين”.

سيطرة إسرائيلية على معبر رفح

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قد سيطر على الجانب الفلسطيني من معبر رفح الحدودي هذا الشهر، فيما كثف عدوانه العسكري على المنطقة.

أثار ذلك انتقادات من مصر التي دعت في وقت سابق الاحتلال إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس، والابتعاد عن سياسة حافة الهاوية ذات التأثير بعيد المدى، والتي من شأنها أن تهدد مصير الجهود المضنية المبذولة للتوصل إلى هدنة مستدامة داخل قطاع غزة.

وطوال الفترة الماضية، مثل ملف محور فيلادلفيا، وهو الشريط الحدودي بين مصر وقطاع غزة، مصدر انشغال لأروقة صنع القرار المصري، وسط مخاوف من السيناريوهات التي يطرحها الاحتلال لهذا المحور، لا سيما في ظل التماس الكبير الذي سيكون بين قوات الجيش المصري وجيش الاحتلال.

ودفع هذا الأمر مصر للتحذير أكثر من مرة من اقتحام جيش الاحتلال مدينة رفح لعدة أسباب، أهمها وجود مئات آلاف النازحين في المدينة وإمكانية اتجاههم إلى سيناء، وكذلك خطورة احتلال إسرائيل محور فيلادلفيا على الأمن المصري.

قد يعجبك أيضاً

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.