الرئيسية » الهدهد » فرح دخل الله.. من هي اللبنانية التي أصبحت المتحدثة باسم حلف الناتو؟

فرح دخل الله.. من هي اللبنانية التي أصبحت المتحدثة باسم حلف الناتو؟

وطن – بعد أسابيع قليلة من تقلد نواف سلام رئاسة محكمة العدل الدولية كثاني عربي يرأس هذه المحكمة، أُعلن عن تقلد الشابة اللبنانية ـ البريطانية “فرح دخل الله” منصب المتحدثة باسم حلف الناتو.

وجاء ذلك بعد أن شغلت فرح مناصب عدة في القطاعين العام والخاص، خاصة في بريطانيا ووكالات الأمم المتحدة.

ويأتي تعيين فرح دخل الله بسبب خبرتها الكبيرة والمتنوعة، حيث اكتسبت خبرة من مؤسسات بارزة عملت بها مثل الأمم المتحدة، وستتولى مهامها ابتداءً من شهر مارس/آذار المقبل، بحسب ما جاء على موقع حلف الناتو.

وعين الأمين العام لحلف الناتو “ينس ستولتنبرغ” فرح دخل الله، من المملكة المتحدة، متحدثة رسمية جديدة لحلف شمال الأطلسي.

وقال ستولتنبرغ: “أتطلع إلى الترحيب بفرح دخل الله بصفته المتحدث الرسمي المقبل لحلف شمال الأطلسي. وفي عالم أكثر خطورة، أصبح التواصل الواضح وفي الوقت المناسب والمشاركة مع وسائل الإعلام أكثر أهمية من أي وقت مضى.”

تنضم السيدة فرح دخل الله إلى حلف شمال الأطلسي وهي تتمتع بخبرة واسعة النطاق من القطاعين العام والخاص، بما في ذلك الأمم المتحدة وحكومة المملكة المتحدة وشركة أسترازينيكا، بالإضافة إلى العديد من المؤسسات الإعلامية التي عملت بها.

وقد خلفت أوانا لونجيسكو، التي شغلت منصب المتحدث الرسمي في الفترة من 2010 إلى 2023.

أول تعليق لفرح دخل الله

وبدورها قالت دخل الله بعد تعيينها في تغريدة عبر حسابها في “إكس” رصدتها “وطن”: “إنه لشرف وامتياز لي أن يتم تعييني متحدثة باسم الناتو، وقيادة الصحافة ووسائل الإعلام للحلف خلال هذه الفترة الحرجة”.

وأضافت: “يحمي الناتو أكثر من مليار شخص، ويحمي حريتهم وديمقراطيتهم، ويساهم في عالم أكثر سلامًا”.

ويواجه حلف شمال الأطلسي حاليا مجموعة واسعة من التحديات بما في ذلك الحرب في أوكرانيا واحتمال إعادة انتخاب منتقد قوي للحلف، دونالد ترامب، رئيسا للولايات المتحدة في وقت لاحق من هذا العام.

  • اقرأ أيضا:
مسلمة.. من هي عديلة هاشم محامية جنوب أفريقيا صاحبة المرافعة التاريخية ضد إسرائيل؟

من هي فرح دخل الله؟

ووفق معلومات لموقع “L’Orient Today” فإن فرح دخل الله، إحدى خريجات كلية بيروت الدولية، تابعت دراسة الفنون السمعية والبصرية في جامعة القديس يوسف في بيروت.

كما حصلت على درجة الماجستير في الإعلام والاتصالات من كلية لندن للاقتصاد وأخرى في العلاقات الدولية من جامعة كامبريدج.

عاشت في لندن أثناء دراستها وأثناء عملها في الحكومة البريطانية، حيث كانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية والكومنولث الناطقة باللغة العربية.

وبحسب حسابها على موقع “لينكد إن“، تبدو مسيرة دخل الله المهنية غنية بالخبرات المتراكمة. إذ عملت كمديرة للعلاقات الإعلامية لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في شركة “أسترازينكا” وشغلت منصب مديرة الاتصالات في منظمة الصحة العالمية بين عامي 2017 و2021.

كما عملت كمتحدثة باللغة العربية لوزارة الخارجية والكومنولث في المملكة المتحدة بين عامي 2014 و2016.

المرأة في السياسة الخارجية

وفي عام 2016 قالت في مقابلة على منصة “المرأة في السياسة الخارجية” إنها كامرأة لم تجد صعوبة في العمل مع الدول الناطقة باللغة العربية.

وقالت: “من الواضح أن المواضيع التي يتم تناولها صعبة، حيث تواجه المنطقة استقطاباً سياسياً وعنفاً شديداً، لكن هذه الفظائع تؤثر على النساء بقدر تأثيرها على الرجال، وبعض أفضل الصحفيين في المنطقة هم من النساء”.

ومع ذلك، اعترفت فرح دخل الله بأنها كانت ستستفيد من “تحسين مستواها في اللغة العربية الفصحى الحديثة عندما كانت صغيرة، الأمر الذي كان سيجعل عملها أسهل بكثير”.

وبحسب نشرة نشرها المركز الدولي للأبحاث عام 2015، فإن فرح دخل الله متزوجة من الأكاديمي البريطاني آدم كوتس.

قد يعجبك أيضاً

رأي واحد حول “فرح دخل الله.. من هي اللبنانية التي أصبحت المتحدثة باسم حلف الناتو؟”

  1. بما أن فرح دخل الله عاشت في لبنان حتى مرحلة الجامعة، و من المعلوم أن لبنان يسيطر عليها حزب الله و المخابرات الإيرانية و السورية فلا بد أنها اجتازت جميع الكشوف و الاختبارات الأمنية بنجاح لتصل إلى هذا المنصب الرفيع. مبروك.

    فجميعا نتذكر قصة الأمريكي روبرت مالي و أصدقاءه الفرس في الملف النووي الإيراني، و كيف أن حصوله على هذا المنصب و جعل كبار مساعديه من الفرس الإيرانيين هو نتيجة الاتفاقات و التفاهمات السرية بين الفرس و المخابرات الأمريكية الإرهابية.

    رد

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.