الرئيسية » حياتنا » ريهام سعيد تتهم نادر صعب بهتك عرضها وهي في حالة تخدير تام! (شاهد)

ريهام سعيد تتهم نادر صعب بهتك عرضها وهي في حالة تخدير تام! (شاهد)

وطن – تتصاعد أزمة الإعلامية المصرية ريهام سعيد وطبيب التجميل اللبناني نادر صعب زوج الإعلامية اللبنانية الشهيرة أنابيلا هلال، والذي اتهمته بتشويه ملامحها بعد خضوعها لعملية جراحية مؤخراً في المستشفى الخاص به في بيروت.

وكانت ريهام سعيد نشرت عبر حسابها في انستغرام، صوراً وصفت بالصادمة لوجهها بعد عملية التجميل التي أجراها لها نادر صعب في بيروت، لكنّ الأخير اتهم الإعلامية  المصرية بالتضليل ونشر أخبار كاذبة.

ريهام سعيد بعد عملية التجميل
ريهام سعيد بعد عملية التجميل

في آخر تطورات الأزمة بين ريهام سعيد ونادر صعب، قررت الإعلامية المصرية رفع دعوى قضائية ضد طبيب التجميل اللبناني، تتهمه فيها بهتك العرض وإحداث عاهة مستديمة لها.

عملية تجميل تؤدي لتشويه وجه ريهام سعيد!

وتضمن نص البلاغ المقدم، أن الإعلامية ريهام سعيد نظرًا لطبيعة عملها وحرصها على أن تبدو في مظهر، فتوجهت لإجراء عملية تجميل لتحسين صورة وجهها، وذهبت إلى المشكو في حقه بمدينة بيروت لكونه جراحًا شهيرًا متخصصًا في جراحات التجميل. مشددة عليه ألا يجري لها أي تدخل جراحي في المناطق من الوجه المحيطة بالعينين.

ريهام سعيد ونادر صعب
ريهام سعيد ونادر صعب

وحينما أدرك المشكو في حقه حاجة الشاكية الملحة إلى إجراء عملية التجميل المطلوبة وعدم قدرتها على دفع تكاليف العملية التي بالغ في عرض قيمتها عليها، أقنع الإعلامية ريهام سعيد، بأنه سيجري العملية وسيكون المقابل هو استغلال هذه العملية ونشر صور للإجراءات الجراحية الخاصة بها للدعاية له.وفق البلاغ

وبالفعل أجرت ريهام سعيد عملية جراحية، وبعد 4 أيام عادت إلى مصر متمنية أن تصبح ملاح وجهها أفضل، كما وعدها، لكنها تدهورت بشكل تدريجي خاصة في ملامح وجهها، وتمثلت أعراضه في تشوه كامل في المنطقة أسفل العينين وفي الجانبين العلويين للوجه، وحرق ظاهر أسفل العين اليمنى، وحالة رعشة دائمة في جفن العين اليمنى تحول بينها وبين إغماض عينها أو فتحها كالمعتاد.بحسب البلاغ

“هتك عرض ريهام سعيد”

وجاء في نص البلاغ، أن المشكو في حقه قد تجاوز طلباتها التي أكدت عليها منذ البداية بعدم تدخله جراحيًا في المناطق المحيطة بالعينين، فضلًا عن قيام المشكو في حقه بإحداث فتحات عرضية متسعة في جانبي الوجه مخالفًا بذلك الأصول والقواعد الطبية المتعارف عليها في مثل هذه الجراحات، وهو ما أكدته التقارير الطبية التي تحصلت عليها الشاكية من المتخصصين في هذا المجال، وكما أكده المتخصصون في جراحة التجميل تطوعوًا بأرائهم عبر المواقع الإعلامية المختلفة، حيث تأكد أن المشكو في حقه قد ارتكب أخطاءً طبية جسيمة مخالفًا أبسط القواعد والأصول المهنية المتعارف عليها بين المتخصصين في مجال جراحات التجميل.

ريهام سعيد بعد العملية التي أجراها نادر صعب
ريهام سعيد بعد العملية التي أجراها نادر صعب

وأضاف مقدم البلاغ، أن الطبيب كان يعبث في وجه الإعلامية ريهام سعيد خلال العملية الجراحية بيديه، دون ارتداء قفازات طبية، مخالفًا بذلك أبسط القواعد الطبية المتعارف عليها، وهو ما يعد اتجارا في البشر. وارتكب جريمة سب وقذف الإعلامية ريهام سعيد، بوصفه إياها بـ«الكاذبة»، وأنها معتادة على الإجرام والحبس.

وجاء في البلاغ الذي تقدم به محامي الاعلامية: “كما أرسل الطبيب، للإعلامية مقطع فيديو، وهي في حالة تخدير تام، لا يُظهر أن جسدها مستورًا بالملابس الطبية أو بغيرها، ولم تكن تلك الفعل من مضمون طبيعة العملية الجراحية التي يفترض أنها ستتم على الوجه، وبذلك فأنه ارتكب جريمة هتك العرض”.

نادر صعب يتعهد بمقاضاة ريهام سعيد

من جهته، استغرب نادر صعب تصرف ريهام سعيد الذي اجرى لها عملية شد وجه. مؤكدا أنه سيلجأ الى مقاضاتها وبأنه لن يتهاون بحقه.

وقال لـ ET بالعربي: “تاريخ العملية الجراحية يعود إلى شهر مارس لعام 2023، وليست في الآونة الأخيرة، ولا أعلم خروجها للناس في ذلك الوقت، وتتحدث وكأنها أجرت العملية منذ أيام”.

نادر صعب وزوجته أنابيلا هلال
نادر صعب وزوجته أنابيلا هلال

وأضاف أنه “لم يكن يعرف ريهام سعيد من قبل، لكنه فوجئ بتواصلها معه العام الماضي، لإجراء جراحة تجميلية في وجهها.

وقال: “اشتكت لي أن أطباء تجميل شوهوا وجهها في الثلاثة أعوام الأخيرة، وصار عندها عين أكبر من عين، وهذا أثر على وجودها في أعمال فنية، وجعلها تبتعد عن الشاشة، كما كانت تقول لي، حيث تظهر وكأنها امرأة عجوز”.

“العملية من أجمل النتائج التي ممكن أن تحصل عليها أي سيدة”

وتابع “أجريت العملية لريهام في شهر مارس الماضي، وعالجت لها أمور كثيرة، مثل مناطق دهنية في الوجه، وأزمة عيونها. وصارت أحلى بكثير من ذي قبل، وانتهى الأمر شأنها كشأن أي مريضة، ولم تشكُ من أي مشاكل طوال الشهور الماضية”.

وأكد أنه فوجئ بالمنشور الذي خرجت به ريهام قائلاً: “يبدو أن استعمالها لمنتجات عناية بالبشرة غير صالحة، تسببت لها في مشاكل بوجهها، وفي النهاية تلقي اللوم على العملية الجراحية، رغم أنها أجرتها منذ 10 شهور، وظهرت بعدها على شاشات التليفزيون ولم يلاحظ الجمهور شيئًا غريبًا في وجهها”.

وتساءل عن الأسباب التي دفعتها لذلك، كون الأمر غريب جداً، كما أنه سيضمن حقه من الناحية القانونية، وتحرير دعوى قضائية ضدها.

وقال : “أجريت العملية وأعتبرها من أجمل النتائج التي ممكن أن تحصل عليها أي سيدة بعد خضوعها لعملية شد الوجه، ولا أعرف أين التشوهات التي تتحدث عنهم ولكن كل هذا مؤقت وأرى نتيجة شد وجه من انجح العمليات الموجودة”، مضيفا “أنا سأقاضيها بالمحاكم ولن أتهاون او أتنازل عن حقي ابداً”.

قد يعجبك أيضاً

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.