الرئيسية » رياضة » حقيقة استقالة وليد الركراكي من تدريب المنتخب المغربي (صور)

حقيقة استقالة وليد الركراكي من تدريب المنتخب المغربي (صور)

وطن- أفادت تقارير صحيفة مغربية، عن تراجع المدرب وليد الركراكي عن استقالته من تدريب المنتخب المغربي لكرة القدم، بعد إقصائه من منافسات دور ال16 كأس أمم أفريقيا 2024 كوت ديفوار، بعد خسارته أمام جنوب أفريقيا بهدفين نظيفين دون رد.

وقال مصدر مطلع لصحيفة “هسبورت” الرياضية المغربية، ” وليد الركراكي بالفعل أخبر الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، الجمعة، بالاستقالة شفهياً من منصبه، عقب إقصاء المنتخب من دور ال16 كأس أمم أفريقيا 2024″.

تراجع وليد الركراكي   

وأضافت الصحيفة، ” المدرب الركراكي جلس أكثر من مرة مع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فوزي لقجع، من أجل الوقوف على أسباب الخروج المبكر للمنتخب من بطولة كأس أمم أفريقيا هذه النسخة ال34، ليخبره المدرب بنيته عدم الاستمرار في منصبه”.

كما وأردف، ” بعد اتصالات ومشاورات عديدة تم الاتفاق على مواصلة المدرب وليد الركراكي المسار لإعداد منتخب قوي قادر على عبور تصفيات مونديال عام 2026، وتحقيق نتائج إيجابية في النهائيات، والتتويج بالنسخة القادمة من الكان التي ستقام في المغرب عام 2025″.

اقرأ أيضاً: 
فشل المنتخب المغربي في كأس أمم أفريقيا 2024 كوت ديفوار

وكان المدرب المغربي الركراكي قد صرح في وقت سابق، أنه في حال فشله في العبور إلى دور نصف نهائي كأس أمم أفريقيا 2024 كوت ديفوار، سيحدد مستقبله بشكل نهائي مع أسود الأطلس المغربي.

وأضافت، ” الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أعطت الضوء الأخضر للمدرب وليد الركراكي، من أجل وضع تصور شامل للمنتخب المغربي خلال الفترة القادمة، على صعيد اللاعبين والطاقم التقني المعاون له”.

وليد الركراكي
تراجع وليد الركراكي عن الاستقالة من تدريب المنتخب المغربي

كما وختمت، ” المدرب الركراكي سيبقي على الأسماء نفسها ضمن الطاقم التقني مع إجراء تعديلات على صعيد المشرفين على الجانب البدني، نتيجة الانتقادات التي طالته بهذا الأمر، وانعكاس ذلك مع انخفاض مردود اللاعبين في كان 2024 كوت ديفوار”.

يذكر بأن عقد المدرب المغربي وليد الركراكي يمتد مع المنتخب المغربي (أسود الأطلس) حتى صيف يونيو/ حزيران عام 2026.

للحصول على آخبارنا الحصرية والعاجلة اشترك في قناتنا في تليغرام

قد يعجبك أيضاً

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.