الرئيسية » الهدهد » توفيق عكاشة لقناة عبرية: “سفيرة إسرائيل صديقتي وحزنت على قتلى إسرائيل”

توفيق عكاشة لقناة عبرية: “سفيرة إسرائيل صديقتي وحزنت على قتلى إسرائيل”

وطن – أثار الإعلامي والبرلماني المصري السابق المثير للجدل توفيق عكاشة حالة غضب كبيرة بين المصريين، بعد لقائه مع قناة إسرائيلية وتعاطفه العلني مع الاحتلال وقتلاه ومهاجتمه المقاومة الفلسطينية في غزة وتحميلها مسؤولية المأساة الإنسانية، فيما شكك المتابعون في قدرة نظام السيسي على محاكمة عكاشة رغم دعمه العلني للصهاينة.

وفيما كانت إحدى تهم الرئيس الشرعي المنتخب الراحل محمد مرسي هي “التخابر مع حماس”، أكد متابعون أن الوساطة التي يلعبها السيسي حالياً بالتواصل مع الحركة الفلسطينية لم تكن لولا رضا إسرائيل عنه، وعن حكمه وعن سياساته في إغلاق معبر رفح والتضييق على الفلسطينيين المحاصرين بل وتلقي نظامه أموالاً هائلة من جرحاهم لاستغلال معاناتهم.

 

تصريحات توفيق عكاشة للقناة 11 الإسرائيلية

وأجرى توفيق عكاشة لقاء مع قناة كان 11 الإسرائيلية، أكد فيه علاقته بالسفيرة الإسرائيلية الحالية في القاهرة، بعد سنوات من استقباله للسفير الإسرائيلي السابق في منزله حال شغله عضوية مجلس النواب بالعام 2016، وهو سبب خروجه من البرلمان في ذلك الوقت.

وعن لقائه السابق بالسفير الإسرائيلي السابق حاييم كورين قال توفيق عكاشة: “أريد أن أقول إنني لست نادما على الإطلاق على دعوتي السفير الإسرائيلي في مصر في ذلك الوقت، حاييم كورين إلى منزلي، كورين احترمني وجاء إلى منزلي وكان لقاء جيدًا، كما أن سفيرة إسرائيل الحالية في مصر، أميرة أورون، صديقة عزيزة”.

وقال عكاشة إنه “حزين بشأن كل من قتل في إسرائيل جراء الحرب” متابعاً بأنه “ليس حزينًا على أبناء حماس الذين قضو بسبب الحركة” واتهمها “بالمتاجرة بالقضية الفلسطينية وتحويلها مصر إلى أرض عازلة” متجاهلاً نظام السيسي وحصاره للفلسطينيين في معبر رفح والتضييق المستمر عليهم.

وعن تصريحات عكاشة علق الصحفي والاكاديمي المصري أحمد عطوان، بتغريدة على حسابه في منصة إكس أشار فيها بالبداية إلى ما ذكره الإعلامي المقرب من نظام السيسي.

مفجر ثورة 30 يونيو يعلن تصهينه

وقال عطوان: “توفيق عكاشة مفجر ثورة 30 يونيو لقناة صهيونية : سفيرة اسرائيل في مصر صديقتي – حماس ارهابية مثل داعش والقاعدة”.

وعن قول عكاشة ما نصه: “لست حزين على قتلى حماس في غزة ، وحزين على القتلى الاسرائليين في 7 اكتوبر – حماس أفسدت القضية الفلسطينية، وحل الدولتين وهي سبب بقاء نتنياهو في الحكم.” علق الصحفي المصري على ذلك متسائلاً: “بعد هذه التصريحات الداعمة للعدوان الاسرائيلي الذي قتل اكثر من 27 ألف شهيد في غزة، هل يملك المفجر الاول لثورة 30 يونيو محاكمة شريكه المفجر الثاني للثورة بتهمة التطبيع والتخابر مع اسرائيل؟!”.

ورأى عطوان أنه “طبعا مستحيل (محاكمة عكاشة) وانتم عارفين السبب”” .. وأردف: “الذي حاكم الرئيس مرسي بتهمة التخابر مع حماس مستحيل يحاكم عكاشة لدعم وتأييد اسرائيل”.

إعلامي سيء الصيت

وفضلاً عن طرده من البرلمان كان عكاشة قد اعتقل عام 2016 بسبب اتهام طليقته رضا الكرداوي بخطف نجلهما تحت تهديد السلاح.

وقالت الكرداوي حينها إن توفيق عكاشة جاء إليها وهي في منزلها بعزبة عقل بالمنصورة بحجة رؤية نجله في عيد الفطر.

وبعد رفض طلبه أخذ الطفل وقام بالهروب مع ابنه تحت وطأة التهديد بالسلاحـ لكن شقيق رضا تشبث بسيارة طليقها وتمكّن من اصطحاب عكاشة إلى قسم الشرطة في المنصورة.

وعرف توفيق عكاشة بإثارته الجدل دائما عبر تصريحاته وبرنامجه الذي كان يقدمه عبر قناة “الفراعين” التي كان يملكها وأُغلقت منذ فترة.

واعتمد نظام السيسي في البداية على عكاشة ضمن أذرعه الإعلامية في الترويج له وشيطنة الإخوان بين شريحة البسطاء التي كان يستهدفها توفيق، بحديثه الذي لا يخلو من اللغة الشعبية التي جعلته محل اهتمام بين هذه الطبقات.

قد يعجبك أيضاً

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.