الرئيسية » الهدهد » أطباء إماراتيون يداوون جنود إسرائيل.. حقيقة صور روجت لهذه الإشاعة

أطباء إماراتيون يداوون جنود إسرائيل.. حقيقة صور روجت لهذه الإشاعة

وطن – تداول رواد منصات التواصل الاجتماعي لقطات وصور زعموا أنها لفريق طبي إماراتي وصل إلى إسرائيل، ويعالج جنود الاحتلال بعد عودتهم مصابين من غزة.

وبداية الشهر الجاري شهدت مناطق شمال وغربي غزة انسحاباً كاملاً لجيش الاحتلال الإسرائيلي للمرة الأولى منذ بدء عمليته البرية في 27 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وبعد الانسحاب انتشرت صور ولقطات تزعم قيام فريق طبي من الإمارات بزيارة إسرائيل، لمعالجة جنود الاحتلال وبعد تدقيق (وطن) لتلك المعلومات تبين أنها غير صحيحة.

ما حقيقة علاج فريق إماراتي لجنود الاحتلال؟

وبحسب تحقيق لوكالة “فرانس برس” عبر خدمة “تقصي الأخبار” المستحدثة لديها، تبين أن الصور واللقطات قديمة وتعود للعام 2021 وتضم أطباء ومؤثرين من جنسيات مختلفة ولا علاقة لها بالحرب الوحشية الإسرائيلية المستمرة ضد قطاع غزة.

وتظهر اللقطات التي تعود لأعوام سابقة وفداً من المؤثرين من الإمارات العربية المتحدة والمغرب والبحرين، في مقرّ “نجمة داوود الحمراء” في القدس في إطار زيارتهم لإسرائيل.

  • اقرأ أيضا:
مقتل جندي إماراتي في غزة حارب مع الإسرائيليين .. حقيقة صور فجرت جدلا

والهدف من الزيارة حسبما ذكرته الصفحة الرسميّة لنجمة داوود الحمراء وقتها هو “تحسين صورة إسرائيل في العالم من خلال ربط الشباب الإسرائيليين بالشباب في جميع أنحاء العالم”.

وعبر صفحة الجمعية الإسرائيليّة انتشرت في ذلك الوقت العديد من الصور الأخرى التي يظهر فيها نفس الأشخاص لمختلف الأنشطة التي قاموا بها أثناء زيارتهم لإسرائيل آنذاك.

وتقيم الإمارات علاقات مع الاحتلال الإسرائيلي منذ العام 2020، بموجب “اتفاقات أبراهام” التي رعتها الولايات المتّحدة.

وتعرضت أبوظبي والدول المطبعة مع الاحتلال لانتقادات واسعة من مستخدمين على مواقع التواصل زادت بعد حرب غزة بسبب موقف الإمارات المتماهي مع إسرائيل.

أما الصورة المتداولة أخيراً فهي قديمة، ولا تُظهر فريقاً طبيًا إماراتياً في إسرائيل مثلما ادّعت المنشورات.

فالتفتيش عنها على محركات البحث يُرشد إليها منشورةً على مواقع إخبارية بالعربية بتاريخ 20 حزيران/يونيو من سنة 2021 ما ينفي صلتها بالأحداث الجارية في غزة حالياً.

قد يعجبك أيضاً

رأي واحد حول “أطباء إماراتيون يداوون جنود إسرائيل.. حقيقة صور روجت لهذه الإشاعة”

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.