هل تدعم الولايات المتحدة إسرائيل حال استهدفت قادة حماس في قطر؟.. جون كيربي يجيب

وطن – تلقى المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي جون كيربي، سؤالا عما إذا كانت الولايات المتحدة يمكن أن تدعم إسرائيل في حال استهدفت قادة حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في قطر.

جاء ذلك ضمن تداعيات اغتيال صالح العاروري نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”،في العاصمة اللبنانية بيروت.

فخلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض، وُجِّه سؤالٌ إلى كيربي يقول: “هل ستدعم الولايات المتحدة إسرائيل إذا لاحقت وقتلت أعضاء من قيادة حماس في دولة أخرى ضمن حدود القانون الدولي، على سبيل المثال إذا حدث ذلك في قطر؟”

ومجيبا على السؤال، قال كيربي: “لا أريد الخوض في افتراضات محددة هنا”.

  • اقرأ أيضا:
نتنياهو: “قادة حماس في قطر مستهدفون بالقتل وسنصل إليهم”

قبل أن يُقاطَع كيربي بسؤال: “لكنك قلت إن لديهم الحق والمسؤولية للقيام بذلك، طالما كان ذلك ضمن القانون الدولي. فهل ينطبق ذلك أيضًا على قطر؟”.

ورد جون كيربي قائلا: “يمكننا الخوض في الكثير (المتاهات) هنا.. لن أخوض في الافتراضات. وكما قلت، فإن لديهم الحق والمسؤولية في ملاحقة قيادة حماس. توقعاتنا هي أنهم سيفعلون ذلك وفقًا للقانون الدولي”.

استشهاد صالح العاروري

واستشهد العاروري في قصف بطائرة مسيرة في الضاحية الجنوبية بيروت، وهي العملية التي أدّت إلى اغتيال ستة آخرين من قادة وكوادر حركة حماس.

الشهداء الذين استهدفتهم اسرائيل مع صالح العاروري
الشهداء الذين اغتالتهم اسرائيل مع صالح العاروري

 

ونعت حركة حماس، في بيان، العاروري والقياديَين في كتائب عز الدين القسام سمير فندي وعزام الأقرع، وأربعة آخرين من كوادر الحركة، هم محمد الريس، وأحمد حمود، ومحمد بشاشة، ومحمود زكي شاهين.

إسرائيل لم تبلغ واشنطن قبل اغتيال العاروري

وكان مسؤولان أمريكيان قد أكّدا مسبقا، لموقع أكسيوس، أن إسرائيل وراء عملية اغتيال العاروري، لكنهما أكدا أن إسرائيل لم تخطر إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن مسبقًا بالهجوم.

وأكد مسؤول إسرائيلي أن إسرائيل لم تبلغ الولايات المتحدة لكنه قال إنها أبلغت إدارة بايدن بأثناء تنفيذ العملية.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث