الرئيسية » الهدهد » البرادعي يتحدث عن فرصة فلسطينية غير مسبوقة ويحذر من مؤامرة “من يحكم غزة”

البرادعي يتحدث عن فرصة فلسطينية غير مسبوقة ويحذر من مؤامرة “من يحكم غزة”

وطن- كتب نائب رئيس الجمهورية الأسبق في مصر محمد البرادعي عدة تغريدات عن الوضع في الأراضي الفلسطينية وتحديدا في ظل الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، متحدثا عن فرصة غير مسبوقة يجب العمل على استغلالها.

وقال محمد البرادعي في تغريدة عبر حسابه على منصة “إكس”: “هناك تعاطف غير مسبوق لم أراه في أكثر من نصف قرن مع الشعب الفلسطيني وحقه فى الحرية وتقرير مصيره.. أرجو ألا نضيع تلك الفرصة كما هي عادتنا بالانغماس فى خلافاتنا الضيقة والشخصية لنعود بعدها ونندب حظنا ونتبادل الاتهامات”.

تغريدة محمد البرادعي
تغريدة محمد البرادعي

وفي تغريدة أخرى، اعتبر محمد البرادعي أنّ الموقف العربي يجب أن يكون بالتركيز أولا على الوقف الفوري لإطلاق النار وبعدها مباشرة التفاوض حول التسوية الشاملة للقضية.

وأضاف أن الحديث بعد وقف إطلاق النار، يجب أن يكون حول خطة طريق لإنهاء الاحتلال وليس الانزلاق وراء المناورة الإسرائيلية والأمريكية حول من يحكم غزة.

وتابع محمد البرادعي : “الحديث حول من يحكم غزة بعد الحرب في رأيي مناورة مفضوحة للإلهاء عن مربط الفرس وهو حق الشعب الفلسطيني فى الحرية وتقرير المصير”، مشددا على أن تضحيات الشعب الفلسطيني ومقاومته يجب أن تعلو فوق أي خلاف، وأنه حان الوقت لتغليب المصلحة العامة.

  • اقرأ أيضا: 
محمد البرادعي يتوقع تخطي مليون فلسطيني للحدود المصرية ويوجه دعوة عاجلة
تغريدة محمد البرادعي
تغريدة محمد البرادعي

الوضع في غزة خطر على السلم والأمن الدوليين

وتجاوزت الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، يومها الـ63 على التوالي، وسط تكثيف جيش الاحتلال غاراته الكثيفة في قصف المناطق السكنية بالقطاع وارتكب مجازر جديدة استشهد فيها العشرات في رفح وخان يونس ومدينة غزة وجباليا.

ووفق الحصيلة الأخيرة المعلنة من قبل وزارة الصحة بغزة، فإن عدد شهداء الحرب على غزة تجاوز 17 ألف شهيد، في حين ارتفع عدد المصابين عن 46 ألف شخص.

في السياق، حذّر ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، مجلس الأمن الدولي من الخطر الذي يشكله الوضع في قطاع غزة على السلم والأمن الدوليين، وقال إن الأمين العام للأمم المتحدة المتحدة أنطونيو غوتيريش مصمم على مواصلة الجهود للتوصل لوقف إطلاق نار في قطاع غزة.

وأضاف أن غوتيريش سيخاطب مجلس الأمن قبل نهاية الأسبوع بشأن المبادرة التي أطلقها، وتابع: هناك مناقشات تدور الآن حول المسألة ” لكننا لا نتحكم في أعمالهم كي نتوقع وقتا معينا للاستجابة لدعوة الأمين العام”.

وكان غوتيريش وجّه رسالة غير مسبوقة إلى مجلس الأمن بشأن الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، محذرا من مخاطرها على مستوى العالم، كما حذر من أن النظام العام في القطاع يوشك أن ينهار بالكامل.

واعتمد الأمين العام، على المادة 99 من الميثاق التأسيسي للأمم المتحدة التي نادرا ما تستخدم والتي تخوّله “لفت انتباه مجلس الأمن إلى أي مسألة يرى أنها قد تهدد حماية السلم والأمن الدوليين”.

قد يعجبك أيضاً

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.