الرئيسية » الهدهد » أغلبهم أطفال حاولوا الفرار من جحيم الحرب.. فيديو لمصريين في غزة يصرخون بعد رفض بلادهم عودتهم

أغلبهم أطفال حاولوا الفرار من جحيم الحرب.. فيديو لمصريين في غزة يصرخون بعد رفض بلادهم عودتهم

وطن- انتشر مقطع فيديو لمواطنين في قطاع غزة يشكون من أن السلطات المصرية رفضت عبورهم إلى أراضيها، بينما كانوا يحاولون الهروب من جحيم الحرب الإسرائيلية على القطاع.

وشوهد عدد كبير من المواطنين، أغلبهم من الأطفال، وهم يحملون أمتعتهم، فيما قال أحدهم: “المصريين مش راضيين يدخلونا على مصر.. إحنا مصريين وأبويا وأمي في مصر.. أنا بدي أطلع بس.. ملعونة”.

https://vimeo.com/891378943?share=copy

تداوُل هذا الفيديو جاء بالتزامن مع ما كشفته مؤسسة سيناء لحقوق الإنسان، التي نشرت لقطات قالت إنها تظهر إنشاء قوات الجيش المصري سواتر ترابية شرقي مدينة رفح، وعلى طول الحدود المصرية مع قطاع غزة.

ونشرت مؤسسة سيناء (حقوقية مستقلة تراقب وترصد أوضاع حقوق الإنسان في شبه جزيرة سيناء)، صورة للسواتر الترابية العالية التي بدا خلفها مباني وأبراج اتصالات.

السواتر الترابية التي أنشأها الجيش المصري وخلفها مباني وأبراج اتصالات
السواتر الترابية التي أنشأها الجيش المصري وخلفها مباني وأبراج اتصالات

واعتادت الآليات المصرية العسكرية، تشديد إجراءاتها على حدود مصر، وإغلاق الطريق في وجه أي نزوح فلسطيني باتجاهها، من خلال إقامة سواتر ترابية عالية، ونشر قطع عسكرية، تشمل دبابات وناقلات جند وقوات خاصة.

وفي تشرين الأول / أكتوبر الماضي، أقدمت آليات هندسية تابعة للقوات المسلحة المصرية على استبدال البوابة الحديدية للمعبر بجدار إسمنتي مرتفع.

وتسبب ذلك في حجب الرؤية تماماً بين الجانبين المصري والفلسطيني، وجرى منع أي نوع من السيارات العاملة على طريق المعبر من الوصول إليه.

قد يعجبك أيضاً

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.