الرئيسية » الهدهد » تفاعل واسع مع فيديو لسعد الدين الشاذلي يتحدث عن نقطتي ضعف قاتلتين لإسرائيل

تفاعل واسع مع فيديو لسعد الدين الشاذلي يتحدث عن نقطتي ضعف قاتلتين لإسرائيل

وطن- مع استئناف جيش الاحتلال الإسرائيلي، الحرب على قطاع غزة، تناقل مغردون على منصة إكس، مقطع فيديو للفريق سعد الدين الشاذلي الذي كان قائدا للجيش المصري وقت حرب أكتوبر، يكشف فيه عن نقطتي ضعف قاتلتين لإسرائيل.

وقال في تصريحات التي تعود لمقابلة كان قد أجراها مع قناة “الجزيرة”، وتحديدا مع برنامج شاهد على “العصر”، إن إسرائيل لديها نقطتي ضعف قاتلتين، الأولى هي عدم قدرتها على تحمل الخسائر البشرية نظرا لقلة عدد الأفراد.

وأضاف أن نقطة الضعف الثانية تتمثل في إطالة مدة الحرب، موضحا أنه في كل الحروب السابقة كانت إسرائيل تعتمد على أساس حروب خاطفة أو تنتهي خلال مدة أربعة أو ستة أسابيع.

وأشار إلى أن إسرائيل في هذه الفترة، تُعبّئ 18% من الشعب اليهودي وهي نسبة عالية جدا، ما يجعل الحالة الاقتصادية تتوقف بشكل تام، بجانب توقف التعليم والزراعة والصناعة لأن كل من يعملون في المصانع وفي الزراعة هم أنفسهم ضباط وجنود.

تداول الفيديو تزامنا مع استئناف الحرب على غزة

جاء تداول هذا الفيديو تزامنا مع استئناف جيش الاحتلال الإسرائيلي حربه الغاشمة على قطاع غزة التي بدأت في السابع من أكتوبر الماضي، وأسفرت استشهاد أكثر من 15700 فلسطيني بجانب فقدان وإصابة آخرين.

  • اقرأ أيضا: 
النظام المصري يتورط بأكبر فضيحة أخلاقية تجاه جرحى غزة (فيديو)

ففي اليوم الـ57 من الحرب على غزة، واصلت إسرائيل حربها على قطاع غزة لليوم الثاني بعد انتهاء هدنة دامت أسبوعا.

وشنت طائرات الاحتلال خلال الساعات الماضية، غارات على أنحاء مختلفة من القطاع، مما أدى إلى استشهاد 200 شخص وإصابة 589 منذ صباح الجمعة.

تفاعل واسع مع فيديو سعد الدين الشاذلي

وأثارت هذه التصريحات حالة من التفاعل على منصة إكس، وجرى ربطها بالحرب الإسرائيلية على غزة، وما تتعرض له دولة الاحتلال من ضغوط سواء سياسية أو مجتمعية أو اقتصادية بسبب إطالة الحرب على غزة.

وقال حساب باسم “المتسكع”: “كل الحروب مع اسرائيل اثبتت أنهم في كل هدنه يعيدون ترتيب قواتهم ، إذاً استمرار الحرب يعني خسارتهم”، في إشارة إلى هدنة إنسانية استمرت أسبوعا وأعقبت خسائر عسكرية ضخمة منيت بها إسرائيل خلال المعارك البرية.

وكتب الناشط محمد محمود: “الكيان لن لا يتحمل كلفة هذه الحرب الباهظة، فبعد مرور 6 أسابيع على اندلاع الحرب، تستطيع أن ترصد عشرات المؤشرات التي تؤكد أن الاقتصاد الصهيونى بات مأزوما بشدة، وأنه يتعرض لضربات قاسية كل يوم، وأنه يقترب من ركود مزمن وخسائر فادحة لم يسبق أن مرت بها دولة الاحتلال على مدى 75 سنة”.

وغرد مصطفى: “والمقتل الثالث : إحسان التعامل مع الأسرى وتغيير الرأي العالمي”.

وقال علاء: “رحمة الله على البطل سعد الدين الشاذلي، الذي لو قاد كل جيش عربي رجل بعقله وضميره الحي لأصبح الحال غير الحال تمامًا”.

وكتبت مروة عاطف: “القائد الحقيقي لحرب أكتوبر الفريق سعد الدين الشاذلي رحمة الله عليك يا بطل، وزي ما الحق ظهر ورجع الحق لصاحبه وربنا ظهر حقك ومجهودك في ٦ أكتوبر اللي ضيعه السادات عليه من الله ما يستحق، هترجع أرض فلسطين لأصحابها وهيرجع الفلسطينين لارضهم المباركة الجميلة بعد ما أجبروا على تركها في ٤٨”.

وغرد ناشط: “إسرائيل وصلت للقاع لكنها تكابر عاجلا أم آجلا ستسقط ولن يطول الأمر بإذن الله”.

قد يعجبك أيضاً

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.