الرئيسية » الهدهد » افترشوا الأرض نياما.. ناشطون وناشطات يقتحمون مصنع أسلحة في بريطانيا تضامنا مع غزة (شاهد)

افترشوا الأرض نياما.. ناشطون وناشطات يقتحمون مصنع أسلحة في بريطانيا تضامنا مع غزة (شاهد)

وطن- تفاقم حجم الغضب من قِبل النشطاء الغربيين من دعم بلدانهم للحرب التي يشنها جيش الاحتلال الإسرائيلي، وما تخللته من مجازر مروعة تكبد الفلسطينيون على إثرها كلفو مؤلمة.

ففي إطار التعبير عن هذا الغضب، اقتحم ناشطون من منظمة “بالستاين آكشن/ العمل من أجل فلسطين”، مصنع الأسلحة الرئيس لشركة لوكهيد مارتن في بريطانيا، وأغلقوا الأبواب جميعها المؤدية إلى المصنع تضامنًا مع فلسطين.

وطالب الناشطون، بوقف التوريدات العسكرية لتسليح الجيش الإسرائيلي، ونظموا اعتصاما رفعوا خلاله أعلام فلسطين وسط هتافات داعمة للشعب الفلسطيني.

وفي رسالة عن حجم الغضب المهيمن على هؤلاء النشطاء، منعوا سيارات العاملين في المصنع من التحرك، في محاولة للضغط بهدف وقف تصدير الأسلحة لإسرائيل.

فيما ظهر في فيديو آخر، عدد من الناشطين وهم يتلون قائمة تضمنت أسماء عدد من الأطفال الفلسطينيين من شهداء الحرب الإسرائيلية على غزة.

يُشار إلى أن بريطانيا شهدت خلال الفترات الماضية، تظاهرات واسعة النطاق شاركت فيها العديد من النقابات، أمام مقار شركات تصنيع الأسلحة ومصانعها بسبب دور هذه الشركات في دعم الحرب على غزة.

ووفق هؤلاء النشطاء، فإن هذه المصانع توفر مكونات وقطع غيار للطائرات الإسرائيلية المقاتلة التي تشارك في قصف غزة.

غلق مصنع أسلحة داعم لإسرائيل

وقبل أيام، أغلق عشرات المتظاهرين الداعمين للفلسطينيين مداخل مصنع “بي.إيه.إي سيستمز” في جنوب شرق إنجلترا، في استهداف طال أكبر مورد عسكري في بريطانيا، مطالبين بإنهاء مبيعات الأسلحة لإسرائيل.

ورفع نحو 50 شخصًا لافتة كتب عليها “أوقفوا تسليح إسرائيل”، ولوحوا بالأعلام الفلسطينية أمام أحد مداخل المصنع في روتشستر حيث تقوم شركة “بي.إيه.إي” باختبار وتجميع المعدات الإلكترونية المستخدمة في الطائرات العسكرية وأنظمة المراقبة، فيما تجمع العشرات من المتظاهرين عند مداخل أخرى من المصنع.

الشركة ترد على فعالية الغضب

وردا على ذلك، قالت الشركة إنها لا تصدر أي معدات إلى إسرائيل بشكل مباشر، لكن المجموعة من كبار الموردين لأجزاء تستخدم في صناعة الطائرات المقاتلة من طراز إف-35 أمريكية الصنع، والتي تستخدمها إسرائيل.

وصرح متحدث باسم الشركة: “الوضع في إسرائيل وغزة مروع بالنسبة لنا، والأثر المدمر الذي يحدثه على المدنيين في المنطقة، ونأمل أن يتم حله في أقرب وقت ممكن”.

وأضاف: “نحترم حق الجميع في الاحتجاج السلمي. ونعمل بموجب أكثر القواعد التنظيمية صرامة، ونلتزم تمامًا بجميع ضوابط التصدير المعمول بها المتعلقة بمعدات الدفاع، والتي تخضع للتقييم المستمر”.

  • اقرأ أيضا: 
نقابات عمال النقل في بلجيكا ترفض تحميل الأسلحة لإسرائيل عبر الموانيء والمطارات

قد يعجبك أيضاً

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.