الرئيسية » الهدهد » طلال الخالد يُحرج المسؤولين العرب أصحاب المواقف الرمادية.. كلمة نارية

طلال الخالد يُحرج المسؤولين العرب أصحاب المواقف الرمادية.. كلمة نارية

وطن- أعرب نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية الكويتي الشيخ طلال الخالد، عن وقوف بلاده إلى جانب الشعب الفلسطيني في تصديه للاحتلال الإسرائيلي الذي تغول في إجرامه عقب عملية “طوفان الأقصى“.

وزير الداخلية الكويتي عبر خلال كلمة له أثناء اختتام مسابقة “هاكاثون الكويت” في مجال الأمن السيبراني، السبت، عن اعتزازه بموقف بلاده المناصر للفلسطينيين والمناهض للاحتلال الإسرائيلي، خاصة استمرار سريان المرسوم الأميري الذي يؤكد أن الكويت في حالة حرب مع “العصابات الصهيونية”.

وقال طلال الخالد إن الكويت في حالة حرب مع العصابات الصهيونية، مشددا على أن موقف دولة الكويت قيادة وحكومة وشعباً رافض للاحتلال الصهيوني وداعم للقضية الفلسطينية.

وذكر “الخالد” بالمرسوم الأميري الصادر عام 1967، بأن الكويت بحالة حرب مع العصابات الصهيونية في فلسطين المحتلة، هذا المرسوم الذي لا يزال سارياً حتى اليوم مما يعكس الثبات الكويتي في نصرة الحق.

الشيخ طلال الخالد يتضامن بقوة مع الفلسطينيين

واستدرك بنيرة دعاء “أسأل الله العلي العظيم أم يحفظ أخواننا الصامدين الصابرين في فلسطين المحتلة وأن يرحم شهداءهم ويتقبلهم في واسع رحمته وفسيح جناته.. وأن يحرر المسجد الأقصى المبارك من براثن المحتل الغاشم وأن يجعل لنا فيه صلاة عاجلاً غير آجل.. إنه سبحانه وتعالى قريب سميع مجيب الدعوات.”

  • اقرأ أيضا: 
الأردن يعلن موقفه بشأن سيناريو تهجير الفلسطينيين ويؤكد: “خط أحمر”

وأشاد العديد من النشطاء بكلمة وزير الداخلية الكويتي الداعمة صراحة ودون مواربة للقضية الفلسطينية، معتبرين أنها جاءت محرجة لبعض المسؤولين العرب “أصحاب المواقف الرمادية” حسب وصفهم.

الكويت تتفاعل مع تطورات الأحداث في الأراضي المحتلة

والكويت هي الدولة الخليجية الوحيدة التي وقَّعت في تاريخها اتفاقية دفاعية لها علاقة بالشأن الفلسطيني، وذلك بموجب مرسوم أميري، صدر في 25 حزيران/يونيو 1967.

ويشار إلى أن الجيش الكويتي ومواطنون كويتيون شاركوا في القتال ضد الكيان الصهيوني في كثير من المعارك داخل فلسطين وعلى حدودها، وسقط منهم شهداء على الجبهات.

وكان مجلس الوزراء الكويتي قرر الخميس، وقف مظاهر الاحتفال في البلاد تضامنًا مع الشعب الفلسطيني، وتأكيدًا على موقف الكويت المساند للقضية الفلسطينية.

ويأتي القرار بحسب وكالة الأنباء الكويتية (كونا)، تضامنًا مع الشعب الفلسطيني الشقيق الذي يتعرض لأبشع أنواع العدوان.

وأشارت الوكالة إلى أن مجلس الوزراء وجه وزارة الإعلام بوقف مظاهر الاحتفالات الفنية في دولة الكويت، تضامنًا مع الشعب الفلسطيني الشقيق جراء ما يتعرض له من عدوان، وحداداً على أرواح الشهداء الأبرار.

  • اقرأ أيضا: 
اجتياح غزة قد يدفع إيران لمواجهة عسكرية مع إسرائيل.. وطهران تحذر من “فقد السيطرة”

قد يعجبك أيضاً

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.