الرئيسية » حياتنا » ما فعلته مهرة بنت محمد بن راشد تزامنا مع قصف غزة فجر الغضب (شاهد)

ما فعلته مهرة بنت محمد بن راشد تزامنا مع قصف غزة فجر الغضب (شاهد)

وطن – أثارت خطوة الشيخة مهرة بنت محمد بن راشد، ابنة حاكم دبي ورئيس مجلس الوزراء في الإمارات، غضباً واسعاً بين أوساط العرب والفلسطينيين بنشرها صورا توثق فيها استجمامها في دولة أوروبية واستمتاعها بأجواء الطبيعة، بالتزامن مع ما يجري في فلسطين وقصف الاحتلال لقطاع غزة وفرض حصار شامل عليه.

ونشرت الشيخة مهرة بنت محمد بن راشد، صورا عبر خاصية “الستوري” بحسابها في انستغرام، بمكياجها الكامل في أحضان الطبيعة، لتستفز ملايين العرب والمسلمين بعدم مبالاتها لما يجري في غزة من احتلال وحرب إسرائيلية ضد النساء والأطفال.

الشيخة مهرة تستفز العرب

وانتقد الكثيرون نشرها لمثل هذه الصور تزامنا مع هذه الأحداث، لافتين إلى أنها شخصية شهيرة معروفة وليست فردا عاديا، ويجب عليها التفاعل مع قضايا الأمة وخاصة القضية الفلسطينية، وبدلا من ذلك تنشر صور تنزهها في دول أوروبا.

الشيخة مهرة بنت محمد بن راشد
الشيخة مهرة تتنزه في أوروبا

ورأى البعض في تعليقاتهم على هذه الصور أنه ليس غريباً عن ابنة حاكم دبي ما فعلته، فوالدها ضمن نظام الحكم في الإمارات الذي طبع العلاقات مع إسرائيل، ولطالما وقف ضد القضية الفلسطينية وكان كالخنجر المسموم لإرادة الشعوب الحرة، امتثالا لسياسات رئيس الإمارات وحاكم أبوظبي محمد بن زايد، حسب وصفهم.

وتشن إسرائيل هجوماً دامياً ضد قطاع غزة انتقاماً من عملية طوفان الأقصى التي تكبدت فيها خسائر فادحة بفعل ضربات المقاومة الفلسطينية غير المسبوقة والتي أحدثت خسائر تاريخية بالاحتلال.

طوفان الأقصى يفضح المتخاذلين

وانطلق طوفان الأقصى السبت 7 تشرين الأول/أكتوبر ويستمر حتى الآن، واخترق خلاله عناصر المقاومة الأراضي المحتلة وتمكنوا من الاشتباك المباشر مع العدو الصهيوني وتكبيده خسائر غير مسبوقة في تاريخه، دفعته للاستنجاد بأمريكا التي سارعت لدعمه.

وبينما تضامن العديد من المشاهير والنجوم اتخذ آخرون موقف الصامت المتخاذل عن نصرة أهله العرب في القطاع المحاصر، بينما كانت الإمارات متمثلة في وزير خارجيتها عبدالله بن زايد، من المتضامنين مع العدو الصهيوني المحتل حيث أجرى، الثلاثاء، عدة اتصالات بمسؤولين إسرائيليين عبر فيها عن دعمه لهم.

قد يعجبك أيضاً

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.