الرئيسية » رياضة » لم تتمالك نفسها.. أنس جابر تنفجر في البكاء بعد خسارتها نهائي ويمبلدون

لم تتمالك نفسها.. أنس جابر تنفجر في البكاء بعد خسارتها نهائي ويمبلدون

وطن – ظهرت اللاعبة التونسية أنس جابر، اليوم السبت، وهي تبكي متأثرة داخل ملعب التنس بعد خسارة نهائي بطولة “ويمبلدون” أمام التشيكية ماركيتا فوندروسوفا.

وفازت ماركيتا فوندروسوفا على أنس جابر، بنتيجة 6-4 و6-4، لتصبح أول لاعبة غير مصنفة تحرز لقب فردي السيدات ببطولة ويمبلدون للتنس.

ولم تتمالك اللاعبة التونسية نفسها وانهمرت في البكاء بشدة، بعد خسارتها أثناء تتويجها بالمركز الثاني في البطولة.

أنس جابر تبكي بعد ضياع حلم ويمبلدون

وظهرت أنس جابر تضع يدها على وجهها لتغطي دموعها، ومشاعر الحسرة التي انتابتها في هذه اللحظة بينما كانت قاب قوسين أو أدنى من تحقيق اللقب العالمي الذي خسرته للمرة الثانية بعد وصولها لنهائي “ويمبلدون” مرتين.

وتفاعل الجمهور في المدرجات مع تأثر أنس جابر ودموعها، بالتصفيق والصياح دعما لها بعدما ظهرت تبكي بحرقة.

وعبر مواقع التواصل أيضا تفاعل العديد من النشطاء مع اللاعبة التونسية، ودعموها بسيل من التعليقات والردود المشجعة.

تفاعل ودعم كبير للبطلة التونسية

وفي هذا السياق كتب أحد المغردين مخاطبا البطلة التونسية: “بالتوفيق المرة القادمة.. stay strong.”

وقال آخر: “خسارتها بداية نجاح وليست فشلا، مبروك الوصافة والقادم أفضل ان شاء الله.”

أحمد صلاح فتحي، أثنى على جهود أنس جابر ودون: “شاطرة وعظيمة وجميلة.. شرفتينا يا ست أنس. والمرة الجاية نكون بنحتفل.”

واعتبر رائد عصام، من جانبه أن أنس لاعبة مبدعة “ولكن استعدادها وتركيزها يضيع في النهائي دائماً”. وتابع: “هاردلك أُنس”.

أول تعليق لأنس جابر بعد الخسارة

وفي أول تعليق لها بعد خسارة نهائي ويمبلدون، قالت اللاعبة التونسية وهي تمسح دموعها: “هذه أكثر خسارة مؤلمة في مسيرتي”.

وأضافت أنس جابر: “سيكون يوما صعبا لكنني لن أستسلم وسأعود أقوى. إنها رحلة صعبة لكني أعدكم بالعودة وسأفوز بلقب هذه البطولة في يوم ما”.

أنس جابر
أنس جابر تنفجر في البكاء بعد خسارتها نهائي ويمبلدون

وظهرت أنس جابر اليوم بعيدة عن مستواها وارتكبت 31 خطأ سهلا، لتنتهي آمالها في لحظة استثنائية في رياضة السيدات.

وكانت قدرة اللاعبة التشيكية “ماركيتا فوندروسوفا” في الحفاظ على هدوئها، العامل الحاسم في الفوز على أنس جابر، التي ارتكبت العديد من الأخطاء لتخسر نهائي “ويمبلدون” للعام الثاني على التوالي.

قد يعجبك أيضاً

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.