الرئيسية » حياتنا » سبب اعتزال حليمة بولند يثير السخرية! (شاهد)

سبب اعتزال حليمة بولند يثير السخرية! (شاهد)

وطن– أعلنت الإعلامية الكويتية حليمة بولند، اعتزالها مؤقتاً، حتى تتفرّغَ للعبادة في آخر عشرة أيام من شهر رمضان.

اعتزال

وظهرت حليمة بولند بعباءة وغطاء رأس عبر “سناب شات“، وكتبت: “من باجر اعتزال الغبقات والطلعات والتفرغ للعبادة وصلاة القيام في العشر الاواخر”.

لكن قرار حليمة قوبل بالسخرية من قبل المتابعين، فكتب أحدهم: “كاتبه اعتزال بخط كبير والباقي بخط صغير يعني اثارة ومشاهدات ع السنابه.. مو لازم نعرف طيب”.

كتبت حليمة كلمة اعتزال بخط كبير

مكياج كامل لقيام الليل

ولاحظت ناشطة أمراً آخر، وكتبت: “رايحة القيام بهالرموش والعدسات والفل ميكب ! مش رح احكي عن الذقن الغريب طبعًا”.

بينما تساءل متابعون عن كلمة “غبقات” ومعناها، فكتب ناشط: “الغبقات هذه ايش يعني بوسات ولا احضان ولا ايش فهمونا”.

وقال آخر: “وش الشي الجديد ذا ” غبقات ” كل شوي يطلعون بهبات جديدة”.

ونصحتها متابعة بالقول: “ترا الدين مو بس العشر الاواخر استاذه حليمة !”

الدين طوال العام!

ووافقَه آخر الرأي: “رب العشر الاواخر هو نفسه رب بقية الايام .. حالهم مضحك و كأن الدين و الآجر و الثواب و الحلال و الحرام فقط في هذه الايام المعدودات”.

وكتب ناشط: “قلب عامر بالأيمان الاسلام عندها فقط بال8 الاواخر”.

وسخر آخر: “وبعد عشر الأواخر ترجعي لوضعك الطبيعي مثلًا. ترا ف النهاية حرام سواء كان ف الرمضان او بعده. بعد رمضان ترجع حليمة لعادتها القديمة”.

عادة حليمة

المثير في الأمر، أنّ حليمة بولند فعلت الأمر نفسه في شهر رمضان العام الماضي.

حيث ظهرت حليمة في صورة عبر “سناب شات”، وهي ترتدي عباءة ملوّنة، وتغطي شعرها، وتضع مكياجاً كاملاً.

وعلّقت: “إلى القيام، تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال، دعواتكم لنا بهذه الأيام المباركة”.

مكياج في التراويح

وسبق أن ظهرت حليمة بفيديو وهي ترتدي عدسات لاصقة ملونة، وتضع مساحيق تجميل خفيفة، في أثناء توجّهها لقيام الليل والتراويح أيضاً.

وبرّرت الإعلامية الكويتية حينَها الأمر قائلة: “اللي يقولولي ليش حاطة عدسات وميك أب حق القيام، حبايبي توني مخلصة من تغطيتي الإعلامية بالأفينيوز للمحل اللي شفتوه”.

وتابعت: “علطول ما مداني أبدل، وعبايتي وشيلتي بالسيارة، خلصت من الإعلان وعلطول لبست عبايتي وجيت للقيام هنا بالمسجد”.

“كانت على وضوء”

وأكدت حليمة أنها لم تمتلك الوقت بأن تعود إلى المنزل، وتقوم بإزالة المكياج والعدسات، منوّهةً بأنها كانت على وضوء.

وسخر الناشطون من حليمة وتوثيقها قيامَها بالعبادات وقيام الليل، بينما اتهمها آخرون بتشويه صورة الإسلام بصلاتها بكامل مكياجها وكأنها متوجّهةٌ لحفلة زفاف، وليس إلى جامع.

قد يعجبك أيضاً

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.