الخميس, يناير 26, 2023
الرئيسيةالهدهدفيديو لمشجعات برازيليات من الدوحة سيفجر غضب إسرائيل

فيديو لمشجعات برازيليات من الدوحة سيفجر غضب إسرائيل

مونديال قطر تحول إلى مونديال فلسطين

- Advertisement -

وطن- تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو قصير لمشجعتين برازيليتين، وهما ترددان أغنية “أنا دمي فلسطيني” للفنان الفلسطيني المعروف محمد عساف، تعبيرا منها عن تأييدهما ودعمهما للقضية الفلسطينية.

وهي الظاهرة المتكررة التي شهدتها مدرجات المشجعين عرباً وأجانب طوال الأيام الماضية في مونديال قطر.

ونشر حساب قنوات “الكأس” الرياضية القطرية مقطع الفيديو الذي ظهرت فيه الفتاتان قبل مواجهة البرازيل وكوريا الجنوبية.

وقد ارتدت إحداهما قميص فريق بلادها الأصفر فيما وقفت إلى جانبها فتاة أخرى وترى إحداهما وهي تردد: “أنا دمي فلسطيني فلسطيني”، وتتفاعل مع الأغنية بإشارات من يدها.

ولوحظ وجود شعار يحمل علم فلسطين على ساعد إحدى الفتاتين الأيسر.

- Advertisement -

ونجح منتخب البرازيل أمس، الاثنين، في الفوز على نظيره كوريا الجنوبية بنتيجة 4-1 على ملعب ستاد 974 ليحجز مقعده بدور الـ 8 من كأس العالم 2022.

مونديال فلسطين

وشهد مونديال قطر 2022 ، أكثر من موقف للمشجعين الأجانب من مختلف الدول دعما للشعب الفلسطيني وبخاصة المشجعين البرازيليين الذين عبروا عن محبتهم ومناصرتهم للقضية الفلسطينية.

وخارج إطار كأس العالم سبق أن شوهد الرئيس البرازيلي لولا داسيلفا، وهو يرتدي الكوفية الفلسطينية في جولاته الانتخابية.

وغنى المشجعون البرازيليون في مونديال قطر إلى جانب الجمهور التونسي في المباراة التي جمعت فريقهما منذ أيام بعض كلمات أغنية “أنا دمي فلسطيني.. على عهدي على دينى على أرضى تلاقيني.. أنا لأهلي أنا أفديهم أنا دمى فلسطيني ..أنا دمى فلسطيني.” ليشعلوا أجواء المباراة بالحماس والتفاعل.

وتُعد أغنية “أنا دمي فلسطيني” إحدى أشهر الأغاني المنتشرة عربيًّا منذ أن أدّاها الفنان الفلسطيني الشاب محمد عساف، الذي كان سفيرًا سابقًا للشباب في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين أونروا.

ماذا فعلتي يا قطر؟

وتفاعل مرتادو مواقع التواصل الاجتماعي مع أغنية “أنا دمي فلسطيني” بأداء المشجعة البرازيلية.

وقالت “شام “:”ماذا فعلتي يا قطر بهذا العرس العربي لقد جعلت المونديال وكأنه من أجل فلسطين وليس من أجل كأس العالم”.

وقال “أسامة السويسي”: “أنا دمي فلسطيني بصوت مشجعة لمنتخب البرازيل قبل مباراة الأمس في استاد 974 .. عاشت فلسطين وعاش كل الأحرار.”

فيما علق “أيمن نور” بلهجة مصرية :”علشان كدة ها نكسب كاس العالم كلمة السر فلسطين”.

وعقب “أبو خالد” : “لقد توجت فلسطين فعلا بكأس العالم شعوب حيه أعادت فلسطين للواجهة واسقطت كل المطبعين عملا وفكرا”.

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث