الإثنين, يناير 30, 2023
الرئيسيةالهدهدجلد عناصر طالبان لسيدة أفغانية يثير غضبا ضد قناة العربية السعودية.. ماذا...

جلد عناصر طالبان لسيدة أفغانية يثير غضبا ضد قناة العربية السعودية.. ماذا حدث؟

الحركة المسيطرة على الحكم في أفغانستان تمارس تضييقات ضد النساء

- Advertisement -

وطن- أظهر مقطع فيديو انتشر على الإنترنت، عناصرَ من حركة طالبان وهم يجلدون سيدة أفغانية بطريقة وحشية جداً، في ولاية تخار.

وبيّن الفيديو جلد عناصر طالبان لسيدة أفغانية، وهي مكبّلة وبدت مغلوبة على أمرها، فيما سُمع صوت طفل صغير يبكي يُرجّح أنّه طفلها الذي كان يرافقها.

كما سُمعت بعض الهمهمات من السيدة، دون أن يتّضح ما الذي تقوله بالفعل، خلال تعرضها للتعذيب.

قناة العربية السعودية وضعت تفسيراً، قائلةً إنّ هذا الاعتداء جاء على إثر إقدام السيدة على شراء احتياجات المنزل من أحد المتاجر دون مرافقة محرم.

ولم يتسنَّ لـ”وطن” التأكّد من حقيقة ذلك، من مصدر مستقل.

هجوم على قناة العربية السعودية

- Advertisement -

إلا أنّ القناة السعودية تعرضت للهجوم بسبب هذه الرواية، التي تعرضت للتشكيك من قبل البعض.

فقال أنور في تغريدة: “ما زال مسلسل تشويه طالبان مستمراً من الأسياد و أذنابهم و الله غالب على أمره و لو كره الكارهون”.

وكتب ناشط: “کذب”.

وذكر أحمد: “فمن أظلم ممن افتراء على الناس كذبا لم تكذبون و تلقون الإفتراءات عليهم…

أين دليل كلامكم !؟ لن يمكنكم أن تثبوا بأنهم يجلدونهن بسبب خروجهن من المنزل من أجل اشتراء المشتريات.. المسئلة ليست كما تنشرونها”.

وسخر أحمد من القناة السعودية: “لا احنا رح انصدق الخبر وننتقد لانه منكو الخبر ولو ما انتو مصدر ثقة عميق”.

طالبان تزدري المرأة

ولا يعني التشكيك في السبب الذي ساقته قناة العربية، أنّ حركة طالبان بريئة من ممارسة اعتداءات على السيدات.

فمنذ اعتلاء الحركة للسلطة في أفغانستان في أغسطس 2021، زادت وبشكل ملحوظ وتيرة التضييق والاعتداء على النساء بشكل كبير.

اتهام لطالبان بإعدام جماعي في وادي بانشير.. والحركة “تدقق” (فيديو)

وأصدرت الحركة العديد من القرارات التي تقيد حرية النساء، فقد حظرت عليهن تولي وظائف حكومية والتعليم في المرحلة الثانوية والسفر لمسافة تزيد عن 72 كيلومتراً بدون محرم.

ومن بين التضييقات، تمنع حركة طالبان النساء من دخول الأماكن السياحية والحدائق العامة بذريعة منع الاختلاط، وأنّ بعضها قريبة من الحمامات العامة، وهو ما أثار غضباً واسعاً، وقوبل بتنديد واسع على مستويات مختلفة في الداخل والخارج.

وكانت منظمة العفو الدولية، قد طلبت في 12 نوفمبر الجاري، من المجتمع الدولي كبح حركة طالبان، ومنعها من فرض مزيد من القيود على النساء الأفغانيات، معتبرةً في بيان أنّ الأمر بات غير مقبول، وأنّ على المجتمع الدولي أن يتحرك.

وقالت المنظمة لاحقاً: “يجب أن نتذكر أنّ حقوق النساء والفتيات في أفغانستان تنتهك باستمرار من قبل طالبان منذ 15 شهراً”.

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

3 تعليقات

  1. الخبر عار من الصحة..مادام قناة العبرية تقف وراء بثه….قناة العبرية المالكة لآل صهيون عفوا سعود..قناة الاكاذيب وترويج كل مايسيئ للعرب والمسلمين خاصة….

  2. هذا أحد أكاذيب قناة العربية، يوجد يوتيوبر أفغانية ( بعد رجوعي للوطن)، تخرج هي وابنتها الى السوق والحدائق بدون محرم ولا يعترضها أحد، فمن أين يأتوا بمثل هذه الأكاذيب؟

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث