الخميس, يناير 26, 2023
الرئيسيةالهدهدمسعود أوزيل مبهور بما شاهده في قطر وهذا ما قاله

مسعود أوزيل مبهور بما شاهده في قطر وهذا ما قاله

تابع مباريات كأس العالم في الدوحة

- Advertisement -

وطن– عبّر نجم المنتخب الألماني السابق، ذو الأصول التركية “مسعود أوزيل“، عن إعجابه بالتنظيم العظيم الذي أظهرته قطر في كأس العالم، وشكرَ القائمين على المونديال على حُسن الضيافة التي حظي بها، خلال حضوره من أجل متابعة مباريات كأس العالم.

مسعود أوزيل في قطر

وشارك النجم السباق للمنتخب الألماني، والذي حاز معه على بطولة كأس العالم البرازيل 2014، تغريدةً عبر تويتر قال فيها: “سعيد بوجودي في قطر لحضور كأس العالم 2022، شكرا للضيافة الرائعة والتنظيم العظيم، أتمنى التوفيق لقطر في باقي البطولة”.

وظهر أوزيل من على أحد مدرجات ملاعب قطر، من أجل مشاهدة مباريات كأس العالم شأن ملايين الوافدين على الدولة منذ افتتاح المونديال.

واعتزل أوزيل اللعبَ الدولي، بعد اتهامات بالعنصرية وعدم الاحترام وجهها إلى الاتحاد الألماني لكرة القدم بعد الخروج المهين للمنتخب الألماني من رحلة الدفاع عن لقبه العالمي.

- Advertisement -

حيث فشل لاعبو المنتخب في اجتياز دور المجموعات، في مونديال 2018 بروسيا.

الاتحاد الألماني لكرة القدم مُتهم بالعنصرية في حقّ أوزيل

وقال لاعب خط الوسط، في ذلك الوقت، إنّه تلقى رسائل كراهية وتهديدات، وحمل مسؤولية الأداء المخيب للآمال للمنتخب الألماني في كأس العالم 2018 بروسيا.

وتعود حادثة العنصرية التي تعرّض لها أوزيل في ألمانيا لتصدّر النقاش العام، ولكن هذه المرة في مدرجات ملاعب قطر.

حيث رفع عدد من المشجعين القطريين صورة مسعود أوزيل، خلال تواجدهم في مدارج ملعب البيت قبل أيام، حيث أقيمت مقابلة ألمانيا وإسبانيا.

وقام بعضهم بوضع يده على فمه، في إشارةٍ للحركة التي قام بها لاعبو ألمانيا أمام اليابان لدعم المثلية الجنسية.

حاول هؤلاء المشجعون من خلال رفع الصور، أن يُذكّروا الألمان بما فعلوه مع مسعود أوزيل عندما تحدّث عن الإيغور، وما تعرّض له من عنصرية وعدم احترام، الأمر الذي وصل إلى حد منعه من تمثيل منتخب ألمانيا في انتهاك صارخ لحريته الشخصية.

يُذكر ان مسعود أوزيل ولد في أكتوبر 1988 بمدينة “غيلزنغيرشن” الألمانية، وهو من أصول تركية.

ويتمتع أوزيل بمهارات عالية، تدفع البعض لتشبيهه بأسطورة الكرة الفرنسية زين الدين زيدان.

بدأ مسيرته الرياضية في مدينته “غيلزنغيرشن”، قبل أن ينتقل للعب في نادي شالكه.

وفي عام 2009، انتقل إلى منتخب ألمانيا للشباب، وحصل معه على كأس الأمم الأوروبية.

تألّق أوزيل في عدة مباريات أبرزها نهائيات كأس العالم 2010، ثم تُوّج مع منتخب ألمانيا بكأس العالم الذي نظّمته البرازيل في 2014.

فهمي الورغمي
فهمي الورغمي
فهمي الورغمي مُحرر صحفي تونسي ومساهم في مجال الترجمة. ترجمتُ العديد من الدراسات- منشورة مع مراكز بحثية عربية- من الانجليزية إلى العربية حول الشعبوية السياسية في العالم العربي، والانتقال السياسي داخل الأنظمة العربية مابعد ثورات 2011. مُهتم بقضايا الهجرة وتطوراتها؛ وقد صُغت ورقة سياسات حول الهجرة و آفاقها من تونس نحو أوروبا. متابع للأخبار السياسية العربية والتونسية خاصة. شغوف بالصحافة والعمل التحريري الصحفي. مُتحصل على شهادة في صحافة المُواطن من المعهد العربي لحقوق الإنسان. خضت مع صحيفة الإستقلال تجربة صحفية طيلة عامين (منذ جويلية 2020) اشتغلت خلالها مُحررا صحفيا للمقالات والتقارير السياسية حول منطقة المغرب العربي.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث