الرئيسية » اقتصاد » سعر الدولار في السودان الخميس 20 أكتوبر.. انهيار كبير وصادم للجنيه الإسترليني!

سعر الدولار في السودان الخميس 20 أكتوبر.. انهيار كبير وصادم للجنيه الإسترليني!

وطن– واصل سعر الدولار في السودان، اليوم الخميس 20 أكتوبر 2022، حالة الاستقرار التي بدأها منذ أيام قليلة، في حين شهد سعر الجنيه الإسترليني انخفاضاً كبيراً، عقب موجة الارتفاعات التي شهدها خلال الأسبوع الماضي، وذلك وفقاً لنشرة صادرة عن بنك الخرطوم، أكبر البنوك الحكومية في السودان.

سعـر الدولار في السودان اليوم

سجّل سعر الدولار في السودان اليوم الخميس 577 جنيهاً للشراء، و581.32 جنيهاً للبيع.

سعر اليورو في السودان اليوم

وسجّل سعر اليورو، اليوم الخميس، في السودان في البنوك 563.03 جنيهاً للشراء، و567.25 جنيهاً للبيع.

سعر الجنيه الإسترليني في السودان اليوم

سجّل سعر الجنيه الإسترليني اليوم في السودان لدى بنك الخرطوم 646.18 جنيهاً للشراء، و651.02 جنيهاً للبيع.

سعر الريال السعودي في السودان اليوم

سجّل سعر الريال السعودي مقابلَ الجنيه السوداني اليوم 152.24 جنيهاً للشراء، و153.38 جنيهاً للبيع.

سعر الدرهم الإماراتي في السودان اليوم

سجّل سعر الدرهم الإماراتي اليوم في السودان لدى البنوك الرسمية 157.22 جنيهاً للشراء، و158.39 جنيهاً للبيع.

سعر الريال القطري اليوم في السودان

كما سجّل سعر الريال القطري اليوم في السودان لدى البنوك نحو 157.73 جنيهاً للشراء، و158.91 جنيهاً للبيع.

سعر الدينار البحريني في السودان اليوم

سجل سعر الدينار البحريني 1530.91 جنيهاً للشراء، و1542.39 جنيهاً للبيع.

الاقتصاد السوداني.. مستقبل مجهول

ويواجه الاقتصاد مشاكلَ تتعلق بانخفاض النقد الأجنبي من التحويلات والاستثمارات الأجنبية، والتي ستدفع بخفض الواردات، بما في ذلك إمدادات الوقود والغذاء.

سعر الدولار في السودان الأربعاء 19 أكتوبر.. انخفاض كبير وصادم لـ الجنيه الإسترليني !

ويعاني الاقتصاد السوداني أيضاً، منذ سنوات من عدم قدرته على تحمل الديون، التي شكّلت ما نسبته أكثر من 201 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في 2019، نحو 80 في المئة منها ديون خارجية.

ركود الاقتصاد السوداني

ووفق بيانات بنك التنمية الإفريقي، يواجه الاقتصاد السوداني حالةً من الركود منذ 2021، ويتوقّع أن يسجل نمواً متواضعاً في 2022، خاصة بعد شطب السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

ويشهد السودان اضطرابات واحتجاجات مستمرة منذ أن نفّذ قائد الجيش عبد الفتاح البرهان انقلاباً عسكرياً في أكتوبر، وأطاح بشركائه المدنيين من الحكم، في خطوة أثارت إدانة دولية واسعة.

وقد تكون السودان من الدول التي ستتضرر جراء نقص الإمدادات الواردة من الخارج، في أعقاب الأزمة الروسية الأوكرانية، خصوصاً في بلد يعتمد واحداً من كل ثلاثة من أبنائه على المساعدات الإنسانية، وفق بيانات الأمم المتحدة.

قد يعجبك أيضاً

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.