السبت, ديسمبر 3, 2022
الرئيسيةالهدهدظهور جديد للأميرة هيا بنت حمزة من سويسرا يحرج ملك الأردن (شاهد)

ظهور جديد للأميرة هيا بنت حمزة من سويسرا يحرج ملك الأردن (شاهد)

ابنة الأمير حمزة بن الحسين تعيد أزمة والدها للواجهة

- Advertisement -

وطن– نشر حساب على منصة “تويتر” باسم الأميرة الأردنية “هيا بنت حمزة“، صوراً جديدة لابنة الأمير الأردني “حمزة بن الحسين” المتهم بقضية الفتنة، والموضوع تحت الإقامة الجبرية، ولم يظهر للعلن، منذ أزمته الأخيرة مع أخيه الملك عبدالله الثاني.

أحدث ظهور لـ الأميرة هيا بنت حمزة

وظهرت الأميرة البالغة من العمر (15 عاماً) وهي واقفة على إحدى الأرصفة المطلة على الجبال في سويسرا.

ولاقت التغريدة تفاعلاً كبيراً بين رواد مواقع التواصل، من المتابعين لـ آخر تحديثات الأميرة المقيمة في الولايات المتحدة الأمريكية.

- Advertisement -

واعتبر ناشطون أن هذا الظهور لابنة الأمير حمزة بن الحسين، يعيد قضية والدها للواجهة، ويُحرج ملك الأردن.

ومن خلال إطلالات الأميرة هيا وصورها التي تنشرها من آن لآخر، يستذكر الأردنيون والدها، ويعاد الحديث عن أزمته، حيث يحظى الأمير الذي كان يشغل منصب ولي العهد سابقاً، بشعبية كبيرة في الأردن وخاصة بين العشائر.

جدير بالذكر، أن هذا الحساب باسم “هيا بنت حمزة” ينشر باستمرار الصور ومقاطع الفيديو الحديثة، التي تظهر فيها الأميرة الأردنية.

- Advertisement -

وكان آخر منشور له قبل أسابيع من الآن، عندما ظهرت “هيا” وهي تجلس مع زملائها في فصل دراسي مفتوح بالهواء الطلق، بينما كانت المعلمة واقفة تمسك بالكتاب وتشرح لهم.

الأمير حمزة بن الحسين.. اسم دائم الحضور في الأردن

يتابع الكثيرون على السوشيال ميديا أخبار وصور الأميرة الحسناء والجميلة، بينما تتنقل بين الولايات المتحدة الأمريكية والبلدان الأوروبية، خلال دراستها وأيضاً في رحلاتها.

لكن المثير للجدل، بحسب الكثير من المتابعين لشؤون العائلة المالكة الأردنية، أنّ الظهور المتواصل للأميرة الشابة صار مؤخراً يطرح الكثير من الاسئلة حول مصير والدها، وعن الإحراج الذي تسبّبه تنقلات الأميرة الشابة للقيادة الأردنية، خاصة وأن والدها قيد الإقامة الجبرية منذ ما يزيد عن السنة.

يشار إلى أن وسائل الإعلام والسوشيال ميديا، كانت دائمة التفاعل مع كل ظهور -ولو قليل- للأمير حمزة وابنته أو حتى طليقته، بسبب شعبيته الكبيرة في الأردن، والتي تزايدت بعد ما وُصف إعلامياً بـ حادثة الفتنة.

ورغم التضييقات التي فرضها الملك عبد الله الثاني على شقيقه، منذ تلك الحادثة، خاصة عبر الإقامة الجبرية ومنعه من الظهور الإعلامي، إلا أن “وسم الأمير حمزة” ما زال يتصدّر الترند في الأردن حتى وقتنا الحالي.

فهمي الورغمي
فهمي الورغمي
فهمي الورغمي مُحرر صحفي تونسي ومساهم في مجال الترجمة. ترجمتُ العديد من الدراسات- منشورة مع مراكز بحثية عربية- من الانجليزية إلى العربية حول الشعبوية السياسية في العالم العربي، والانتقال السياسي داخل الأنظمة العربية مابعد ثورات 2011. مُهتم بقضايا الهجرة وتطوراتها؛ وقد صُغت ورقة سياسات حول الهجرة و آفاقها من تونس نحو أوروبا. متابع للأخبار السياسية العربية والتونسية خاصة. شغوف بالصحافة والعمل التحريري الصحفي. مُتحصل على شهادة في صحافة المُواطن من المعهد العربي لحقوق الإنسان. خضت مع صحيفة الإستقلال تجربة صحفية طيلة عامين (منذ جويلية 2020) اشتغلت خلالها مُحررا صحفيا للمقالات والتقارير السياسية حول منطقة المغرب العربي.
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث