هل تصبح كاميلا باركر ملكة بعد وفاة إليزابيث الثانية؟ الملكة حسمت الموقف قبل رحيلها

وطن– هل تصبح كاميلا باركر، البالغة من العمر 75 عامًا ملكة لإنجلترا؟ في الحقيقة، العديد من الأشخاص شكّكوا في إمكانية حيازتها هذا اللقب.

لكن، بحسب تقرير لصحيفة “إل ديباتي” الإسبانية، فبعد وفاة الملكة إليزابيث الثانية، من الطبيعي أن يصبح ابنها تشارلز ملك إنجلترا الجديد، وزوجته كاميلا الملكة.

وفي الحقيقة، منذ سنوات، كانت هناك تكهنات حول لقب زوجة الملك المستقبلي، وكان هناك حديث عن احتمال أن تتلقى كاميلا معاملة الأميرة، لا سيما عندما اعتلى أمير ويلز العرش.

وفي سياق هذا الموضوع، وضعت الملكة إليزابيث الثانية حدّاً لجميع التكهنات خلال احتفالات اليوبيل البلاتيني: وأعلنت عن أن كاميلا هي”الملكة القرينة” أو عقيلة الملك.

ووفق ما ترجمته “وطن“، بدأ اسم كاميلا في الظهور في الصحف البريطاني، عندما كانت الطرف الثالث المثير للجدل، والذي أعاق العلاقة بين الأمير تشارلز والأميرة ديانا. لكنّ تعرّضَ هذه الأخيرة لحادث مروري مصيري أودى بحياتها في باريس، عن عمر يناهز 36 عامًا، شيطَنَ الرأيُ العام كاميلا باركر، التي ملكت قلب أمير ويلز، لكنه رافض للاعتراف بها بأي شكل من الأشكال، كملكة المستقبل.

تشارلز ملكاً لبريطانيا.. وريث العرش بعمر 3 سنوات وجدل زواجه من ديانا

 أميرة أم ملكة؟

حتى بعد زواجهما في أبريل سنة 2005، لم يكن هناك ما يضمن أن كاميلا ستكسب مكانة الملكة. وفي الواقع، حتى على الموقع الرسمي لأمير ويلز، يطرح العديد من الأشخاص الفضوليين أسئلة من قبيل: “هل يُقصد بالدوقة أن تُعرف باسم صاحبة السمو الملكي، أو الأميرة المرافقة عندما يتولى أمير ويلز العرش”.

كاميلا باركر والملكة إليزيابيت الثانية
كاميلا باركر والملكة إليزيابيت الثانية

تشير كلمة القرين إلى زوج أو زوجة حاكم الإقليم. لكن هذه التسيمة لا تمنح سلطة إقليمية أو سياسية، لكنها عادة ما تحمل بعض التأثير الاجتماعي. وعادة، تشير قرينة الأميرة إلى زوجة الأمير. ومع ذلك، قبل عامين، ألغى موقع الويب نفسه الإجابة على هذا السؤال المتكرر، ما أدى إلى إشاعات حول التغيير المحتمل.

[شاهد] “سمعته يتكلم معها في الحمام” .. الأميرة ديانا تكشف للمرة الاولى تفاصيل خيانة زوجها

ماذا سيكون لقب كاميلا إذا؟

في حين أنه من الصحيح أن شعبية كاميلا قد تحسنت تدريجيًا، فقد تمّ حلّ كل شيء هذا العام، عندما تدخّلت الملكة إليزابيث الثانية في اليوبيل البلاتيني لتعلن أن كاميلا يجب أن تُدعى ملكة، وأجابت أخيرًا عن سؤال يبحث الكثيرون عن إجابة شافية له.

وأضافت الملكة الراحلة إليزابيت الثانية: “عندما يصبح ابني كارلوس ملكًا، أعلم أن الجميع سيقدّم له ولزوجته كاميلا نفس الدعم الذي قدموه لي. كما أنها ستُعرف باسم عقيلة الملك”.

لماذا لا يعرف أي شخص عن وجود لورا أخت الأمير هاري ووليام؟

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

حياتنا