الإثنين, أكتوبر 3, 2022
الرئيسيةالهدهدتفجير منزل رعد حازم منفذ عملية ديزنغوف .. وشهيد جديد في جنين...

تفجير منزل رعد حازم منفذ عملية ديزنغوف .. وشهيد جديد في جنين على البث المباشر (شاهد)

- Advertisement -

وطن– فجّرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، منزل الشهيد رعد حازم منفّذ عملية شارع “ديزنغوف” في مدينة تل أبيب، التي جرت في شهر أبريل الماضي، فيما ارتقى شهيد جديد في مدينة جنين، خلال المواجهات التي رافقت عملية تدمير المنزل.

واقتحمت قوات الاحتلال، عبر 100 دورية عسكرية، كلّ محاور الحي الشرقي في جنين، وحي البساتين، وحاصرت العمارة السكنية التي تتواجد بها شقة الشهيد رعد، وأخرجت السكان منها ونقلتهم إلى جهة أخرى، وذلك قبيل عملية التفجير.

- Advertisement -

ودمرت قوات الاحتلال الشقة السكنية للشهيد رعد حازم عبر تفجيرها من الداخل، عبر استخدام المواد المتفجرة.

- Advertisement -

وقال أحد قاطني البناية، إنهم توقّعوا إقدام قوات الاحتلال على هدم الشقة منذ فترة طويلة، موضحاً أن الاحتلال دفع بأعداد كبيرة جداً من قواته في تنفيذ العملية.

وأضاف أن قوات الاحتلال أخرجوا كل من كانوا في البناية السكنية، واستخدموهم كدورع بشرية، واستجاب الأهالي بعدما جرت عمليات تفتيش موسّعة لمنازلهم.

بالتزامن، صدحت مكبرات المساجد بالدعوات للأهالي للخروج والتصدي للاحتلال في كل أرجاء المدينة.

وبالفعل اندلعت اشتباكات مسلّحة بين مقاومين وقوات الاحتلال. كما تصدّى شبان بالحجارة لجيبات الاحتلال وأشعلوا الإطارات المطاطية.

كما حاصرت قوات الاحتلال بناية سكنية تحتوي على نادٍ رياضي، وتحتجز كل من فيه.

وأيضا حاصرت قوات الاحتلال بناية في الحي الشرقي من مدينة جنين، وأجبرت سكانها على الخروج من شققهم السكنية، واحتجزتهم في العراء، بمن فيهم الأطفال والنساء.

وانتشرت قوات الاحتلال في عدد من أحياء المدينة، ونشرت قناصتها على أسطح بعض البنايات المرتفعة.

يأتي هذا فيما تحدثت مصادر عن انقطاع التيار الكهربائي عن عدة مناطق بجنين، منها مخيم جنين، وسط انتشار كثيف لقناصة الاحتلال على أسطح المباني المرتفعة.

وأظهرت مقاطع فيديو متداولة على موقع تويتر، استهداف مقاومين قوات الاحتلال بالرصاص والعبوات المصنعة المحلية، التي اقتحمت مدينة جنين فجر اليوم.

الشهيد محمد سباعنة يوثّق ارتقاءه على البث المباشر

واستُشهد الشاب محمد موسى سباعنة البالغ من العمر 28 عاماً، خلال اقتحام قوات الاحتلال فجر اليوم الثلاثاء، مدينة جنين.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني، في بيان، إن الشهيد سباعنة أصيب بعيار ناري في القسم العلوي من جسده، واستُشهد بعد لحظات من إصابته الحرجة.

فيما أكّد الهلال الاحمر إصابة 16 شخصاً بجروح متفاوتة.

وكان الشهيد سباعنة يوثّق عبر بث مباشر في تطبيق تيك توك، اقتحام الاحتلال لجنين، قبل أن يُصاب بالرصاص خلال البث ويُستشهد.

كما أصيب المسعف في الإغاثة الطبية محمد ملايشة بالرصاص الحي في قدمه، خلال محاولته إسعاف أحد الشبان.

يشار إلى أن الشهيد رعد حازم كان قد نفّذ عملية إطلاق نار في حانة بشارع “ديزنغوف” الشهير في تل أبيب، وقتل ثلاثة مستوطنين، وأصاب نحو 15 آخرين.

وتمكّن رعد من الانسحاب من مكان العملية والتخفي لساعات.

وبعد ساعات من العملية، استشهد حازم بعد اشتباك مع قوات الاحتلال.

وكانت تلك العملية قد أثارت حالة هستيرية لدى الأجهزة الإسرائيلية، بما فيما المؤسسة السياسية والأجهزة الأمنية والعسكرية.

فبعد العملية، فرضت الأجهزة الأمنية، عقاباً جماعياً على سكان جنين والمنطقة، بمنعهم من أي تحرّكات خارج بلداتهم، ليس فقط من وإلى إسرائيل عبر الحواجز العسكرية، إنما أيضاً بين البلدات الفلسطينية في الضفة الغربية.

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث