السبت, أكتوبر 1, 2022
الرئيسيةالهدهدوسط مطالب بالمعاملة بالمثل.. فرنسا مُتمسكة بقرار منع التأشيرات عن المغاربة

وسط مطالب بالمعاملة بالمثل.. فرنسا مُتمسكة بقرار منع التأشيرات عن المغاربة

- Advertisement -

وطن- تتزايد يوميا المطالب الشعبية المغربية عبر مواقع التواصل الإجتماعي، بمعاملة الفرنسيين بالمثل، فيما يتعلق بعدم منح السفارة الفرنسية في الرباط لتأشيرة دخول لعدد كبير من مواطني المملكة.

إذ أنه وبحسب صحيفة “ هسبريس” المغربية، فقد بلغ إجمالي عدد المغاربة الذين تقدموا بطلب الحصول على تأشيرة الاتحاد الأوروبي خلال العام الماضي 157 ألفا و100 شخص

تم رفض 39 ألفا و520 طلبا وهو ما يمثل إجمالي 27.6 بالمئة، مما يعني أن معدل الرفض أعلى بكثير مقارنة بمتوسط معدل الرفض العالمي لطلبات تأشيرة “شنغن”.

تقرير: المغاربة غاضبون من القيود “المهينة” على التأشيرات الفرنسية

” مطالب للمعاملة بالمثل “

- Advertisement -

وجهت فاطمة التامني، النائبة البرلمانية عن حزب فدرالية اليسار،يوم الأربعاء، سؤالا كتابيا لوزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، حول الإجراءات التي تعتزم الوزارة اتخاذها “لتجاوز الاحتقان الذي يعرفه المغاربة بسبب رفض طلباتهم”.


وقالت التامني إنه يجب “إعادة النظر في المقاربة الرسمية المعتمدة من قبل المغرب، خاصة بالنسبة إلى الدول التي تفرض التأشيرة على المغاربة في إطار المعاملة بالمثل”.

وأكدت أن “البلدان الأوروبية تستخلص رسوما وأموالا طائلة من طالبي التأشيرة، حتى لو تم رفض طلبهم، وملايين الدراهم تستخلصها هذه الدول من قبل السفارات وقنصلياتها”.

- Advertisement -

مضيفة أن المعاملة بالمثل من شأنها “توفير مبالغ في الخزينة العامة للمملكة وهو مايُعد أمرا إيجابيا”.

إلى ذلك، فقد وجهت “الجمعية المغربية لحقوق الإنسان” “رسالة مفتوحة” إلى رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة الفرنسية بخصوص رفض طلبات التأشيرة التي يتقدم بها المواطنون المغاربة لدى البعثات الدبلوماسية الفرنسية بالمغرب.

صحيفة إسبانية تسلط الضوء على أسباب قضاء محمد السادس نصف عام بعيدًا عن المغرب!

وأوضحت الرسالة أن “المصالح القنصلية الفرنسية باتت تفرض لائحة ضخمة من الوثائق والشروط، منها ما هو معلن عنه وما هو غير معلن”، وطالبت الجمعية بتعويض المغاربة “الذين يتم رفض طلب حصولهم على تأشيرة السفر لفرنسا عن المصاريف التي استخلصتها المصالح القنصلية التابعة لها”.

وكانت الجامعة المغربية لحقوق المستهلك قد طلب من السفارة الفرنسية في المغرب إرجاع مصاريف طلب الفيزا لمن رفضت طلباتهم لأن المستهلك يؤدّي ثمن خدمة لم يستفد منها.

وقد أشار نائبه عبد الصادق عرفاوي، في تصريح نقلته منصة “BRUT MAROC” الفرنسية إلى “إن هناك عددا من الطلبة المغاربة المقبولين في المدارس الفرنسية تم رفض منحهم تأشيرات رغم امتلاكهم لكافة الوثائق الثبوتية وتوفر الموارد المالية الكافية للعيش والدراسة.

وأضاف أن “الأطباء المغاربة هم الآخرين، ترفض طلباتهم للحصول على تأشيرات لدخول فرنسا” لأسباب وصفها بـ “الواهية”.

“أخذت أموالهم ولم تمنحهم التأشيرة”

عبر الكثير من المغاربة عن غضبهم من تصرفات باريس بعد تكرار رفضها منحهم التأشيرة وعدم إعادة أموالهم.

حيث غرّد صاحب حساب باسم ” عبدو” على منصة تويتر بأن ” من حق أي مواطن لم يقبل طلبه استرداد الملف طلب كامل بما فيه مبلغ الدي دفعه للحصول على تأشيرة مشي ارجعوك خاوي بعد سرقت ما تملك”.

و يقول حساب آخر باسم “عدنان” أنه ” مند أن أعطت فرنسا خدمات طلب الفيزا لشركة TLS، صارت الأمور جدّ مُعقدة وسلبية”

فهمي الورغمي
فهمي الورغمي
فهمي الورغمي مُحرر صحفي تونسي ومساهم في مجال الترجمة. ترجمتُ العديد من الدراسات- منشورة مع مراكز بحثية عربية- من الانجليزية إلى العربية حول الشعبوية السياسية في العالم العربي، والانتقال السياسي داخل الأنظمة العربية مابعد ثورات 2011. مُهتم بقضايا الهجرة وتطوراتها؛ وقد صُغت ورقة سياسات حول الهجرة و آفاقها من تونس نحو أوروبا. متابع للأخبار السياسية العربية والتونسية خاصة. شغوف بالصحافة والعمل التحريري الصحفي. مُتحصل على شهادة في صحافة المُواطن من المعهد العربي لحقوق الإنسان. خضت مع صحيفة الإستقلال تجربة صحفية طيلة عامين (منذ جويلية 2020) اشتغلت خلالها مُحررا صحفيا للمقالات والتقارير السياسية حول منطقة المغرب العربي.
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. ههههههههه المعاملة بالمثل ههههههههه مساكين المغاربة يحسبون انفسهم المان او امركيين او سويديين ههههههههه

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث