الخميس, سبتمبر 29, 2022
الرئيسيةالهدهدصور الطالبة ضحية نزار عبشي بجامعة البعث ومفاجأة بشأن جنسيتها

صور الطالبة ضحية نزار عبشي بجامعة البعث ومفاجأة بشأن جنسيتها

- Advertisement -

وطن- كشفت مصادر لـ”وطن” اسم الطالبة التي ظهرت في لقطات مصورة مع عميد كلية الآداب بجامعة البعث في حمص “نزار محمد عبشي“، وهما يقومان بممارسات غير أخلاقية لتسهيل نجاحها، وفق نشطاء.

مَن هي الطالبة التي ابتزها نزار عبشي جنسيا؟

وبحسب المصادر التي تحدثت لـ(وطن) فإن الطالبة ـ إحدى ضحايا “نزار عبشي” ـ تُدعى “نائلة فاضل جميل حبو”.

من هي الطالبة التي ابتزها نزار عبشي جنسيا؟

وهي عراقية الجنسية، وتمّ التأكّد من هويتها من خلال منشور سابق حمل اسمها ثلاثياً بتاريخ يناير 2018، عن فقدانها لجواز سفرها في المنطقة الواقعة بين شارع الحضارة وحي الخضر، حيث تمّ وضع رقم الهاتف أيضاً بالمنشور وتتحفظ “وطن” على نشره.

- Advertisement -

والاسم بالبوست المشار إليه هو نفس اسم الطالبة الذي ذكرته وسائل إعلام محلية، كما أنّ المنطقة التي ذُكرت حيث فُقد الجواز بها، هي المنطقة الملاصقة لجامعة البعث.

وبمطابقة هذه البيانات مع بعضها يبدو أن الطالبة التي ظهرت في المقطع الفاضح مع نزار عبشي، هي عراقية الجنسية.

فيديو نزار عبشي الجنسي مع طالبة يهزّ جامعة البعث ويقلب سوريا

- Advertisement -

وأكّدت مصادر تورّط العميد المذكور بعمليات ابتزاز جنسي مقابل نجاح الطالبات، وورد اسم الطالبة المذكورة في وثيقة نجاح تؤكد ترفّعها للسنة الرابعة قسم اللغة الإنكليزية. وحصولها على علامات مرتفعة في مواد غايةً في الصعوبة، كالنقد الأدبي والأدب المقارن، مقابل رسوبها بمادة سهلة وهي تاريخ الأدب.

وأكدت المصادر أنّ الطالبة “نائلة” أخذت ترفّعاً في كتاب بعد دورتين، رغم أنها محرومة من أربع دورات، ونجحت في وثيقة الترفّع مقابلَ أن ترضِيَ رئيس الامتحانات وعميد الكلية جنسياً.

مخمورات بعد منتصف الليل

و”نائلة فاضل” ليست الأولى أو الأخيرة التي تعرّضت لابتزاز على يدِ مسؤول جامعي يُفتَرض أن يكون قدوة للطلاب والمجتمع. ولكن سبق أن اعترفت طالبة في جامعة البعث بحالات ابتزاز تعرّضت لها مع زميلات لها.

وقالت الطالبة التي كانت تقطن في السكن الجامعي بحمص: إنها كانت في الوحدة العاشرة بالطابق الأول، وكانت ترى بعض الطالبات يخرجن، بعد الساعة الثانية بعد منتصف الليل من السكن بحالة سكر.

مضيفةً أنهم كن يركبن في سيارات “فخمة مفيمة” كانت تقف أمام مبنى السكن، وتُقِلّهن إلى مكان غير معروف، وكانت تراهنّ -كما تقول- من درج الإنقاذ في الوحدة.

مسؤولة السكن الجامعي

وتابعت في منشور لها على صفحة “جيفارا طرطوس- شبكه أخبار نور حلب” أنّ المسؤولة عن السكن “دارين” ومَن معها إذا رأينَ فتاة من الطالبات الجدد جميلة وجسدها متناسق، يبقين وراءَها “حتى يُدخلنها في الجو” -حسب وصفهم- وإذا رفضت يقمنّ بمضايقتها حتى يتمّ طردُها من السكن.

وكشفت أنّ دكتوراً يُدعى “عصام الأشقر” أغلق ذات يوم باب مكتبه على رفيقتها، وحاول تقبيلها وخلع قميصها.

ولكن عندما هدّدت بالصراخ فتح لها الباب، وكذلك الدكتور “زياد نوفل” الذي كان يبيع مادته للطالبات ؛مقابل ابتزازهن جنسياً.

فيديو نزار عبشي الجنسي في جامعة البعث

ويتضح من خلال هذه الفضائح أنّه يوماً بعد يوم تتوالى فضائح الكوادر التعليمية في جامعات النظام السوري، لتعكسَ حالة الفساد التي تنخر كياناتها على المستوى التعليمي والأخلاقي، والتي هي جزء من منظمة النظام السوري.

وكانت صفحات ومواقع محلية تابعة لنظام الأسد تداولت في وقت سابق، أنباء حول وجود شبكة دعارة واسعة بإشراف كبار المسؤولين في الجامعة.

وبحسب المصدر فإن مسؤولين حزبيين في الجامعة، يقومون بابتزاز بعض الطالبات الجميلات بصورهن وإجبارهن على ممارسة الجنس في الفنادق والشقق الخاصة.

وقوبلت فضيحة جامعة البعث بموجة من الغضب والاستنكار على مواقع التواصل الاجتماعي، الذين طالبوا بتطهير الجامعات من أمثال هؤلاء الأساتذة الذين وصفوهم بأنهم “شياطين تمشي على الأرض”.

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث