الرئيسيةالهدهدفيديو لامرأة عارية تهتف "الله أكبر" وتحاول اقتحام قمرة الطائرة.. هذه نهايتها!

فيديو لامرأة عارية تهتف “الله أكبر” وتحاول اقتحام قمرة الطائرة.. هذه نهايتها!

- Advertisement -

وطن- قالت صحيفة “ميرور” البريطانية، إنّ طائرة كانت متجهة من قبرص إلى مانشستر البريطانية شهدت فوضى عارمة بعد أن حاولت امرأة اقتحامَ قمرة القيادة مرتين وهي تهتف “الله أكبر”.

وبحسب الصحيفة التي نشرت فيديو الواقعة، فإنه عقِب الإقلاع بوقت قصير، خلعت المرأة ملابسها، وهدّدت الجميع بعبارات عديدة، وأبلغت الموظفين بأن والديها (عضوان في تنظيم الدولة)، وهي تردد “الله أكبر”، كما حاولت مراراً الطّرْق بقوة على باب غرفة قمرة قيادة الطائرة لدخولها.

زعمت حمْلَها متفجرات

وقالت الصحيفة إنّ المرأة هجمت على قمرة القيادة، وهي تصرخ، وتقول إنها تحمل متفجرات، في حين كانت تسأل الأطفال في الطائرة عما إذا كانوا مستعدين للموت.

الطائرة تحول مسارها لباريس لتسليم المرأة

- Advertisement -

وأوضحت الصحيفة أنّ الطائرة، حوّلت مسارها اضطرارياً إلى باريس، من أجل تسليم المحتجَزة إلى السلطات لإخلائها من الطائرة، مشيرة إلى أنه فوْر هبوط الطائرة، دخل ضابطا شرطةٍ فرنسيان إليها، وقاما بتقييد المرأة، واقتيادها إلى مكان التحقيق.

ركاب الطائرة يروون تفاصيل ما حدث

من جانبه، قال فيليب أوبراين- أحدُ الركاب-: إن المرأة العارية، بدأت بإثارة الذعر بين الركاب بعد الإقلاع، ولم يتمكن أحد من السيطرة عليها، وحينها هاجمتُها، وطرحتُها أرضاً، ولجأ الطيار إلى الهبوط الاضطراري في باريس، من أجل إنهاء الفوضى التي سببتها.

- Advertisement -

ولفت إلى أنّه سأل المرأة عن سبب ما قامت به بعد تقييدها، فأجابت بأنها إذا لم تفعل ذلك، فسيحدث انفجارٌ ويموت الجميع.

وقالت إحدى الراكبات، إنّ المرأة كانت تصرخ لمدة 15 دقيقة، وتقوم بتصرفات غريبة، واعتقدْنا أنها في حالة سكر، لكن الطاقم أكد أنها كانت واعيةً ولم تشرب شيئاً بعد أن اشتموا أنفاسها، “لكن لا أعلم كيف مرّت عبر أمن المطار”.

امرأة عارية تقتحم مهرجان كان السينمائي وعلى جسدها رسالة صادمة حول الاغتصاب (شاهد)

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث