الرئيسيةحياتنانهاية غير متوقعة...هذا ما حصل لبرازيلي أجرى عملية جراحية لنفسه

نهاية غير متوقعة…هذا ما حصل لبرازيلي أجرى عملية جراحية لنفسه

- Advertisement -

وطن– دخل رجل برازيلي غرفة الطوارئ الأسبوع الماضي، بعد محاولته إجراء عملية جراحية لأنفه بنفسه، باستخدام دروس يوتيوب والصمغ القوي.

ولسوء الحظ، حاول إجراء هذه العملية متبعََا بذلك مقطع فيديو على يوتيوب كدليل.

لم يستخدم أي قفازات

وانتهى به الأمر في وحدة الرعاية في حالات الطوارئ في كامبو ليمبو مصابًا بجرح ملوث. كما أخبر الأطباء أنه لم يستخدم أي قفازات لإجراء العملية ولم ينظف الجرح حتى لا يفتح غرزه.

تعقيم اليد قبل العمليات الجراحية - عيادة الركبة و الفخذ

وقال الرجل، الذي لم يكشف المستشفى عن اسمه، للأطباء في قسم الأنف والحنجرة والأذنين إنه خطرت له فكرة إجراء جراحة الأنف بنفسه على موقع يوتيوب. وأنه استخدم الكحول المحمر لتطهير المنطقة، ومخدر لتخدير الألم. وبعد الانتهاء من العملية، استخدم خيطًا وصمغًا فائقًا لإغلاق الجرح.

وأوضحت تقارير المستشفى بشأن الحالة، أنه بعد الترحيب به من قبل الفريق الطبي للصحة العقلية، خضع المريض للعناية من قبل فريق الفم والوجه والفكين BMF.

وتم تنظيف الجرح وخرج من المستشفى في نفس اليوم، بعد التأكيد عليه بالعودة للمتابعة مع الاختصاصيين BMF

كما نشرت الجمعية البرازيلية لجراحة التجميل (SBCP) بيانًا تحذيريًا على موقعها الرسمي على الإنترنت، حول عملية تجميل الأنف والذي أشارت من خلاله إلى ان هذه العملية لا تتطلب إجراء طبي، فقط بل تستلزم أيضا أشخاص متخصصين ومؤلهين للقيام بها”.
في الواقع، هذه ليست المرة الأولى التي يجري فيها شخص عملية جراحية لنفسه. ففي عام 2016، أجرى مهندس إنجليزي عملية جراحية لنفسه بعد أن تم وضعه على قائمة الإنتظار، وفقا لما أورده موقع أوديتي سنترال.
ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث