الرئيسيةالهدهدالشيخ الحسن الكتاني عن مهرجان البيرة: سيكون لعنة وعار يلاحق المغرب طول...

الشيخ الحسن الكتاني عن مهرجان البيرة: سيكون لعنة وعار يلاحق المغرب طول الدهر

- Advertisement -

وطن- هاجم الشيخ الحسن بن علي الكتاني، رئيس رابطة علماء المغرب العربي وعضو رابطة علماء المسلمين، عزم السلطات المغربية تنظيم مهرجان البيرة المزمع إقامته في الـ28 من شهر أكتوبر/تشرين أول المقبل.

وقال “الكتاني” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”مهرجان الخمور سيكون لعنة على المغرب وعارا سيبقى يلاحقنا طول الدهر.”

ويستعد المغرب لاحتضان النسخة الأولى من مهرجان مخصص للبيرة خلال الخريف المقبل، وهو حدث أثار ضجة في مواقع التواصل الاجتماعي.
وتنظم الغرفة الألمانية للتجارة والصناعة في المغرب النسخة الأولى من مهرجان أوكتوبر فيست، المعروف بمهرجان البيرة، يوم 28 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

أكبر مهرجان بيرة في العالم

وأعلنت الغرفة الخبر عبر منشور على صفحتها الرسمية في “فيسبوك”، موضحةً أن الفعالية سوف تجرى داخل خيمة كبيرة تتسع لـ300 مشارك سوف يدفعون ما بين 800 و1400 درهم (78.5 و137 دولاراً) مقابل الحضور.

المهرجان ضد القانون

ويأتي الإعلان عن الفعالية على الرغم من أن إقامة مثل هذا المهرجان نفسه يتعارض مع القوانين المغربية التي تنص على أنه “يعاقب بالحبس لمدة تتراوح بين شهر واحد وستة أشهر وبغرامة يتراوح قدرها بين 150 و500 درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين فقط كل شخص وجد في حالة سكر بَيّن في الأزقة أو الطرق أو المقاهي أو الكباريهات أو في أماكن أخرى عمومية أو يغشاها العموم”.

وقد تصل العقوبة عند التكرار إلى عزل المحكوم عليه وطرده من جميع الوظائف العامة وكل الخدمات والوظائف الحكومية، وحرمان المحكوم عليه من أن يكون ناخباً أو منتخباً، وحرمانه بصفة عامة من سائر الحقوق الوطنية والسياسية، ومن حق التحلي بأي وسام.

انتفاضة لمنع خطيب عرفة محمد العيسى من صعود منبر الرسول.. هل تستجيب السعودية؟

غضب مواقع التواصل الاجتماعي

الإعلان عن المهرجان أثار موجة غضب عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث دشن الناشطون وسما على بعنوان: “لا لمهرجان البيرة” لا زال متصدرا مواقع التواصل في المغرب منذ أكثر من أسبوع.
وفي هذ السياق قالت المغردة “دعاء”:”ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء”.

وقال المغرد “أنس”:”لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم اللهم ان هذا منكر”.

وقالت المغردة “وفاء طليبي” مستنكرة إقامة المهرجان:” حسبنا الله ونعم الوكيل فيمن ادخل ونشر المنكرات في بلاد المسلمين”.

من جانبها، قالت المغردة “سارة”:”حسبنا الله ونعم الوكيل. أنا انتظر غلق الخمارات بعد كرونا توبة إلى الله.. وهؤلاء يجاهرون بالمعصية”.

يشار إلى أن “أكتوبر فيست” أحد أقدم المهرجانات الألمانية. ويُحتَفَل به سنوياً وتستمر فعالياته لستة عشر يوماً، وقد اكتسب شهرة عالمية منذ انطلاقه عام 1810، ويصنف أكبر مهرجان للبيرة في العالم.

المغرب منع مهرجاناً للبيرة من قبل

وكانت السلطات المغربية في 2015 قد منعت تنظيم أول مهرجان للجعة في المغرب، بمبرر “عدم احترام الجهات المنظمة للضوابط، والمساطر القانونية المعمول بها في هذا المجال”.

واتصلت سلطات مدينة الدار البيضاء حينها بالشركة المعنية للتوقيف الفوري للحملة الدعائية حول المهرجان، وسحب كافة الإعلانات المرتبطة بها، والامتناع عن تنظيم أي مهرجان من هذا النوع.

الحسن الكتاني يفتح النار على خطيب عرفة محمد العيسى من المغرب

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث