الرئيسيةحياتناطريقة فعالة لحفظ الأفوكادو لأطول مدة ممكنة

طريقة فعالة لحفظ الأفوكادو لأطول مدة ممكنة

- Advertisement -

وطنيمكن أن يتحول الأفوكادو إلى اللون البني بسرعة كبيرة، لذا فإن اتباع هذه الحيلة فسيمكنك من المحافظة عليه طازجا لأطول فترة ممكنة تصل حتى 12 يومًا.

ما هي الطريقة التي نعرف بها نضج الأفوكادو؟

يمكنك معرفة مدى نضج ثمرة الأفوكادو عن طريق لمسها – فالأفوكادو غير الناضجة تكون صلبة الملمس بينما الأفوكادو الناضجة ستكون أكثر نعومة عند الضغط عليها، وفقا لما أوردته صحيفة إكسبرس البريطانية.

إذا كانت ثمرة الأفوكادو غير ناضجة عند شرائها، فقد يستغرق نضجها ما يصل إلى أسبوع، في حين أن الأفوكادو غير الناضجة قد تكون في أفضل حالاتها لمدة ثلاثة أيام كحد أقصى.

بالنسبة لكيفية جعل الأفوكادو تدوم لفترة أطول، يجب أن تتأكد من إبقائها بعيدًا عن الفواكه الناضجة، مثل الموز، لأن هذا سيجعلها تنضج بشكل أسرع.

بدلاً من ذلك، إذا كنت تريد أن تنضج ثمرة أفوكادو بسرعة، يمكنك وضعها في كيس ورقي به ثمرة موز أو تفاحة ناضجة.

 أين يجب حفظ الأفوكادو؟

من الأفضل تخزين الأفوكادو غير الناضج في درجة حرارة الغرفة، وإذا قمت بوضعه في الثلاجة بسرعة كبيرة، فقد لا ينضج أبدًا.

بمجرد أن ينضج، احفظه في الثلاجة لإبقائه ناضجا لفترة أطول ولمنعه من التلف بسرعة كبيرة.

الأفوكادو الناضج المخزن في الثلاجة سيكون في أفضل حالاته لمدة يومين إلى ثلاثة أيام.

كما ينصح أيضا بتخزين الأفوكادو مع عناصر الفاكهة الأخرى في الثلاجة.

كيف تحتفظ بالنصف الآخر من ثمرة الأفوكادو؟

إذا كنت بحاجة إلى تخزين النصف الآخر من ثمرة أفوكادو، فاعصر بعض الليمون عليه وقم بتخزينه في وعاء محكم الغلق لمنع تحوله إلى اللون البني.

يمنع عصير الليمون ثمرة الأفوكادو من التحول إلى اللون البني لأن حمض الستريك يعمل كمادة حافظة طبيعية عن طريق التفاعل مع الأكسجين.

ويرى البعض الآخر أن وضع الأفوكادو في الماء طريقة جيدة أيضا لتخزينه.

ماذا عن تجميده؟

من المحتمل أن تكون الأفوكادو المجمدة التي يتم شراؤها من المتاجر قد خضعت لعملية تجميد سريعة. 

يعد تجميد الأفوكادو في المنزل طريقة رائعة، حيث تعتبر طريقة مثالية لعمل عصائر على سبيل المثال.

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -

الأحدث