تطبيق جديد لياباني يكشف عن العراة ويوقِفَهم قبل أن يستغلوا الأطفال جنسيا

وطن-أنشأت شركة يابانية ناشئة تطبيقًا قادرًا على اكتشاف العراة الذين يرسلون صورهم إلى القصر ويحذفها قبل إرسالها على الهواتف الذكية.

هذا وقد جاءت شركة Smartbooks، اليابانية الناشئة بفكرة إنشاء تطبيق باستخدام الذكاء الاصطناعي يمكنه اكتشاف صور العراة على الهواتف الذكية، وفقا لما نشرته مجلة “فيمينا” الفرنسية.

إلى أي مدى يمكن أن يسبب استهلاك المواد الإباحية آثارا نفسية لدى الشباب؟

ووفق ترجمة “وطن“، يهدف هذا التطبيق إلى المشاركة في مكافحة الاستغلال الجنسي للقصر ووقف استغلال الأطفال في المواد الإباحية.

علاوة على ذلك، تعمل شركة Smartbooks الناشئة بالتعاون مع إحدى الجامعات ومحافظة شرطة ناكامورا، كما أفاد نائب الإعلام.

في النهاية، لن يتمكن التطبيق من تحديد الصور العارية فحسب، بل سيتمكن أيضًا من حذفها تلقائيًا قبل أن يتمكن الشخص من إرسالها.

تجدر الإشارة إلى أنه في الوقت الحالي، لا يزال التطبيق في مرحلة الاختبار.

دراسة: 70 بالمئة من المواد الإباحية تُستهلك أثناء ساعات العمل !

لن يتمكن التطبيق من تحديد الصور العارية فحسب، بل سيتمكن أيضًا من حذفها تلقائيًا قبل أن يتمكن الشخص من إرسالها. 
لن يتمكن التطبيق من تحديد الصور العارية فحسب، بل سيتمكن أيضًا من حذفها تلقائيًا قبل أن يتمكن الشخص من إرسالها.

إنه تطبيق هادف وناجع، يرضي ويطمئن آباء المراهقين الصغار، كما أكد ناوتو توميتا، الشريك المؤسس لـ Smartbooks، قائلاً: “أخبرنا بعض الآباء أنهم يترددون في شراء هواتف لأطفالهم لأنهم يخشون مما يمكنهم فعله على الإنترنت، لذلك يريدون تفعيل هذه الأنواع من التطبيقات في أسرع وقت ممكن”.

خلال فترة كوفيد والحجر الصحي، أظهرت الدراسات التي أجريت بين الشباب اليابانيين أن إرسال العراة لصورهم زاد بشكل حاد خلال القيود المرتبطة بالوباء.

ووفقًا للسلطات اليابانية، وقع 1811 طفلاً ضحايا جرائم جنسية تم ارتكابها عبر الشبكات الاجتماعية في اليابان في عام 2021.

التقط آلاف الصور الإباحية لهم .. رجل يتحرش جنسياً بـ80 طفلاً!

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

حياتنا