الرئيسيةالهدهدسعوديون يصلون "صلاة الميت" على رجل حي.. "فيديو" أحدث ضجة كبيرة

سعوديون يصلون “صلاة الميت” على رجل حي.. “فيديو” أحدث ضجة كبيرة

- Advertisement -

وطن- ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية بمقطع فيديو لمقلب يقوم به عدد من الأشخاص، لخداع رجل نائم حيث ظهروا يقومون بأداء صلاة الميت عليه.

مقلب “صلاة الميت”

وأظهر الفيديو الذي تابعته “وطن”، رجلاً في العقد الخامس من عمره وهو مستلق في حالة نوم، ويقف أمامه عدد من الرجال يتظاهرون بأداء صلاة الميت عليه.

- Advertisement -

وفجأة يرفع الرجل الغطاء ويصاب بالدهشة والذهول ويقفز من مكانه مذعوراً، وهو يتفحص جسده، ويسير من أمام أحد الأشخاص الذي بدا جزءاً من المقلب.

فيما يتابع الأشخاص الصلاة وكأن شيئاً لم يكن. ويعود الشخص المذهول ويضرب على صدره ويصيح بصوت عال: “أنا حي”.

تبادل العزاء

وبعد انتهاء الصلاة يتظاهر المصلون بتبادل العزاء فيما بينهم ويقترب منهم ضحية المقلب وهو يشدهم واحداً تلو الآخر صارخاً: “أنا حي أنا حي”.

- Advertisement -

وأثار المقطع جدلاً واسعاً وموجة إستياء بين المتابعين، معتبرين أنه يستهزئ بشعائر الإسلام والصلاة وحرمة الموت.

وفي هذا السياق علقت ناشطة أن هذا المقطع يحتوي العديد من المحاذير ومنها “الاستهزاء بشعائر الدين”و”الكذب” و”ترويع للمسلم إن كان لايعلم”.

بينما رأت صاحبة حساب “سگر زيادة” أن المقلب سخيف، واستدركت: “أعوذ بالله من قسوة القلوب”.

وقال آخر:” بغض النظر عن التمثيل من عدمه في هذا المقطع، لكن حصلت وتحصل مثل هذه التفاهات التي يطلق عليها البعض مقلب”.

وأضاف متسائلاً: “هل من يقوم بها بكامل عقله وواعٍ لتبعاتها.

واعتبر “مسلم الهجلة” من يقوم بهذه التصرفات من مرضى القلوب وهذا المرض –كما قال- يعدي كأمراض الأبدان فيجب الحذر من مجالسة أصحابه.

وعبر “خالد إبراهيم العباس”عن خشيته من أن يكون هذا المقلب لطلب المتابعين أو المال أو الضحك.

وأضاف أن “الصلاة عبادة لم تفرض لتكون محلا للمقالب وقد كفر الله من سخر بالقراء فكيف بمن سخر بالعبادة نفسها وفيها ترويع المسلم أيضا”.

وتؤدي مقالب من هذا النوع أحياناً إلى الصدمة النفسية أو الوفاة في بعض الأحيان.

وكان موقع “يوتيوب” قد فرض قواعد تحظر المقالب الخطيرة أو التي تنطوي على تهديد قبل عامين.

ويشمل ذلك بحسب موقع bbc “المقالب التي تدفع الضحايا إلى الخوف من خطر جسدي وشيك أو تسبب توترا نفسيا للصغار”.

واعتبر التهديد بالأسلحة وعمليات السطو المزيفة على وجه الخصوص، مخالفات قد تؤدي إلى حذف الفيديو.

حمد المزروعي مهاجما أحمد القطان: رفض صلاة الغائب على الملك فهد

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث