الرئيسيةالهدهدلبنان.. اشتباكات مسلحة بالقذائف الصاروخية في مخيم عين الحلوة

لبنان.. اشتباكات مسلحة بالقذائف الصاروخية في مخيم عين الحلوة

- Advertisement -

وطن- اندلعت اشتباكات مسلحة عنيفة بالقذائف الصاروخية، مساء الاثنين، في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في مدينة صيدا جنوب لبنان.

وأفادت “الوكالة الوطنية للإعلام” بأن رصاصاً كثيفاً يسمع في أجواء منطقة “صيدا” مصدره مخيم عين الحلوة، وبخاصة في حي الطوارئ.

إصابة مسؤول جند الشام

وأشارت وسائل إعلام لبنانية إلى أن الاشتباكات العنيفة وقعت بين “جند الشام” و”عصبة الأنصار الإسلامية” في منطقة الطوارىء في عين الحلوة”.

مشيرة إلى أن هناك “معلومات عن إصابة مسؤول الجند هيثم الشعبي وثلاثة آخرين خلال تبادل لإطلاق النار.

وذكر شهود عيان داخل حي التعمير في اتصال مع صحيفة “القدس العربي” أن الاشتباكات بين جند الشام وعصبة الأنصار كانت عنيفة واستعمل فيها المسلحون الأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية والقنابل اليدوية.

مناشدات للتهدئة

وأظهر مقطع فيديو التقط من مكان مرتفع جانباً من الإشتباكات وإطلاق النار، فيما تسمع عبر مكبرات الصوت في أحد المساجد مناشدات لإيقاف إطلاق النار والتهدئة.

وبحسب الفيديو الذي تابعته “وطن” يسمع صوت أحد الأشخاص وهو يقول: “اتقوا يوماً ترجعون فيه إلى الله” وأضاف أن “أعداء الله يتربصون بنا” وتابع: “أناشد الجميع اتقوا الله”.

أصوات الرصاص والقنابل

ونقلت صحيفة “القدس العربي” عن أحد سكان الحي تأكيده أن الاشتباكات بين جماعة جند الشام وعصبة الأنصار أثارت جواً من الرعب والهلع في صفوف المدنيين حيث سمع سكان مدينة صيدا أصوات الرصاص والقنابل.

ووفقا لموقع “النشرة اللبناني”، فإن “عصبة الأنصار الإسلامية”، قامت بعملية استنفار مسلح في شوارع مخيم عين الحلوة.

وأوضح أن الاستنفار تمركز في مناطق سيطرة عصبة الأنصار، في مناطق “الصفصاف – الرأس الأحمر”.

وأشار إلى أن هذا الاستنفار يأتي كـ “إجراء احترازي للحفاظ على الأمن والاستقرار ومنعًا لدخول طابور خامس، على خط توتير الأوضاع على ضوء الخلافات “الفتحاوية – الحمساوية”، الأخيرة نتيجة أحداث مخيم برج الشمالي”.

اشتباكات دائمة

ويشهد مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين -الواقع عند أطراف مدينة صيدا جنوبي لبنان– منذ سنوات طويلة كثيرا من الاشتباكات الدامية بين فصائل مسلحة فيه، والتفجيرات ومحاولات الاغتيال والتصفيات.

وذلك لأسباب متعددة بعضها متعلق بصراعات النفوذ وتصفية الحسابات السياسية وبعضها الآخر بخلافات فردية.

على حدود لبنان.. فيديو لجندي إسرائيلي نائم خلال مهمة رصد.. وزميله يركله بالقدم

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -

الأحدث