الرئيسيةالهدهدرصاصة اغتيال شيرين أبو عاقلة.. تطورات جديدة على سير التحقيقات وتحذيرات من...

رصاصة اغتيال شيرين أبو عاقلة.. تطورات جديدة على سير التحقيقات وتحذيرات من “خدعة أمريكية”

- Advertisement -

وطن – في وقت ترفض فيه السلطة الفلسطينية إشراك الاحتلال الإسرائيلي في تحقيقات استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة أو إطلاعه على الرصاصة التي اغتيلت بها، أعلن النائب العام للسلطة الفلسطينية أكرم الخطيب، أنه تم تسليم الرصاص للمحققين الأمريكيين لفحصها.

أثارت الخطوة الفلسطينية غضبا وانتقادا، وفسرت بأنها انحناء من قِبل السلطة أمام الجانب الأمريكي وأنها قد تكون في صالح سلطات الاحتلال.

الخطيب قال في تصريحات صحفية، إن السلطة لن تسلم الرصاصة التي قتلت أبو عاقلة للاحتلال، لكن تم الاتفاق على أن يجري الأمريكيون فحصًا شرعيًا للرصاصة.

وصرّح الخطيب: “شيرين مواطنة أميركية وكما تهمنا فلسطينيا هي تهم الجانب الاميركي”.

وأكد أن الجانب الفلسطيني حصل على ضمانات من الأميركيين بأن المقذوف لن يتم الإطلاع عليه إلا من قبل الخبراء الذين تم استقدامهم لهذه الغاية.

وأشار أيضًا إلى أن الإجراءات التي تم اتخاذها تضمن أن المقذوف سيعود بالهيئة التي ذهب بها.

وتحمل أبو عاقلة الجنسية الأميركية إضافة الى الجنسية الفلسطينية، وهذا ما سهل أمر تسليم الرصاصة إلى الجانب الأميركي.

وبهذه الخطوة، فمن المتوقع أن يتم تحديد بشكل رسمي من قتل صحفية شبكة الجزيرة في مخيم جنين بالضفة الغربية المحتلة قبل قرابة الشهرين.

فيما نقلت قناة الجزيرة عن جيش الاحتلال قوله: “سنفحص بحضور أمريكي الرصاصة التي قتلت شيرين أبو عاقلة وإذا تبين أننا قتلناها فسنتحمل المسؤولية وسنأسف لذلك”، في خطوة لا يبدو أنها جاءت بتنسيق مع الفلسطينيين.

وهذه المشاركة الإسرائيلية تثير مخاوف من طمس أي أدلة قد تدين سلطات الاحتلال في ارتكاب الجريمة أو تخفيف وطأتها.

وسبق أن زعمت سلطات الاحتلال أن شيرين أبو عاقلة ربما تكون قد اغتيلت بنيران فلسطينية عشوائية أو بنيران جندي إسرائيلي كان ينوي إطلاق النار على مقاوم فلسطيني، في رواية تريد تل أبيب من خلالها التهرب من المسؤولية.

وأظهرت العديد من التحقيقات الصحفية، أن الرصاصة القاتلة جاءت من موقع كان معروفًا أن قوات الاحتلال كانت متواجدة فيه.

كما لم يتوصل أي من التحقيقات إلى أي دليل على وجود مقاومين فلسطينيين بالقرب من أبو عاقلة عندما أصيبت بالرصاص.

وأكد التحقيق الذي أجرته النيابة العامة الفلسطينية أن الرصاصة التي قتلت شيرين أبو عاقلة أطلقت من سلاح جيش الاحتلال الاسرائيلي.

واستشهدت شيرين أبو عاقلة، وفق نتائج ذلك التحقيق، برصاصة من عيار 5.56 وأطلقت من سلاح من نوع روجر ميني 14.

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث