الرئيسيةاقتصادإماراتيون مستاؤون من رفع أسعار الوقود وكاتبة غاضبة: سودتم حياة البشر!

إماراتيون مستاؤون من رفع أسعار الوقود وكاتبة غاضبة: سودتم حياة البشر!

- Advertisement -

وطن- أعربت الكاتبة الإماراتية المقربة من صناع القرار، مريم الكعبي، عن استيائها من الارتفاعات المتواصلة لأسعار الوقود في الإمارات، مؤكدة بأن هذه الارتفاعات سودت حياة الناس، وفق قولها.

وقالت “الكعبي” في تعليقها على إعلان وزارة الطاقة الإماراتية رفع أسعار البنزين والديزل لشهر يوليو/تموز الحالي:”لا حول ولا قوة إلّا بالله ..الذهب الأسود سوّد حياة البشر”.

وتساءلت الكاتبة الإمارتية في تغريدة أخرى قائلة:” الحلقات الشهرية من مسلسل ارتفاع أسعار البترول متى تنتهي؟”.
وأضافت قائلة:”هل هنالك من يسمع النداء؟”.

أسعار الوقود في الإمارات 3 أضعاف نظيرها في الكويت

يأتي ذلك في وقت أكدت فيه وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية أن أسعار البنزين في الإمارات تبلغ 3 أضعاف ما هي في الكويت وحوالي ضعفي المتوسط السعري في دول مجلس التعاون.

في حين أكد رجل الأعمال الإماراتي، ناصر الشيخ، أن “أسعار البنزين زادت في الدولة بواقع 56٪ منذ بداية العام وقد تكون المسبب الرئيسي للتضخم محليا”.

وكانت لجنة متابعة أسعار الوقود قد أقرت زيادة أسعار البنزين خلال شهر يوليو/تموز الجاري بمقدار حوالي نصف درهم (0.13 دولاراً) للتر الواحد، حيث أصبح سعر لتر البنزين 4.63 درهماً، ما يعادل 1.26 دولاراً في يوليو 2022، مقارنة بنصف دولار في 2017.

استياء المغردين من ارتفاع أسعار الوقود

الإعلان الجديد عن ارتفاع الأسعار قابله الإماراتيون بغضب واستياء، في حين وجد آخرون من السخرية طريقا لانتقاد القرار.
وعلقت المغردة “بنت بوظبي”، قائلة:” حد يعرف موتر بدون بترول”.

وتعبيرا عن استيائه، نشر المغرد “الفلاحي”، مقطع فيديو قديم للشيخ زايد آل نهيان يعبر فيه عن تضامنه الكامل مع المواطنين، مرفقا به تعليقه بالقول:” ابونا الشيخ زايد بن سلطان طيب الله ثراه .. يصارح الحضور “هذا الشيء يصعب عليّ” !؟ . لاتنسوه من دعائكم”.

وعبر المغرد، محمد، عن غضبه من القرار نسر صورة ساخرة، تتوقع رجوعهم لاستخدام الحمير في التنقلات.

ولا يقتصر تأثير هذا الارتفاع في أسعار الوقود على قطاع النقل فحسب، بل ينعكس على جميع القطاعات الاقتصادية في الدولة فترتفع أسعار السلع والمنتجات والخدمات، وتضغط بشكل كبير على جودة الحياة في الإمارات التي بدأ يفتقدها كثير من المواطنين والمقيمين.

ارتفاع أسعار الكهرباء

تعتبر الإمارات الأغلى في دول مجلس التعاون الخليجي من حيث تعرفة الكهرباء سواءً للقطاع السكني أو الشركات. ولهذا تصبح تكاليف باهظة للغاية على المواطنين والمقيمين، الذي يواجهون مصاعب دفع الإيجارات في ظل تداعيات الركود الذي أحدثته أزمة كورونا. كما أنه مع ارتفاع أسعار الوقود بدأ الكثير من المستثمرين بالتوجه إلى دول الجوار في ظل الصعود الجنوني للتكاليف والأجور في الإمارات.

ومع إعلانه خفض الدعم الحكومي عن الوقود والكهرباء؛ برَّر وزير الطاقة والبنية التحتية سهيل المزروعي ذلك بأنه “ضروري” للإصلاحات في قطاع الطاقة، خصوصاً في ظل التحديات الكبرى التي يواجهها العالم حاليًا بعد ارتفاع أسعار النفط عالميًا، مُستندًا في حديثه إلى أزمة الطاقة في أوروبا التي باتت أمام تهديد أمن الطاقة. وقد أدت تصريحاته هذه إلى غضب واسع في الإمارات.

أسعار الوقود تكوي جيوب الإماراتيين ومواطنون يلجأون لدولة جارة لتعبئة سياراتهم

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث