الرئيسيةالهدهدسعد الدين الهلالي :"الحجاب ليس فرضا والنساء بعهد الرسول كانت حرة طليقة"

سعد الدين الهلالي :”الحجاب ليس فرضا والنساء بعهد الرسول كانت حرة طليقة”

- Advertisement -

وطن- تسبب الداعية المصري المثير للجدل الدكتور سعد الدين الهلالي، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، في موجة جدل جديدة بعد خروجه بفتوى شاذة أنكر فيها وجوب الحجاب للمرأة، ما دعا مؤسسات الدولة الدينية الرسمية للرد عليه.

سعد الدين الهلالي ينكر فرضية الحجاب للمرأة

وفي برنامج “الحكاية” مع الإعلامي عمرو أديب على شاشة “إم بي سي مصر”، زعم في فتواه أن الحجاب ليس فرضا على المرأة، وأن الفقهاء أكدوا أن ستر العورة هو الفريضة فقط.

وتابع في فتواه أنه “تم تحريف العبارة لتتحول من ستر العورة فريضة إلى الحجاب فريضة” حسب زعمه.

وتساءل الهلالي في حلقته مع عمرو أديب: “هل تريدون أن تخرج المرأة غير المحجبة وتشعر أنها عاصية لله؟ أو تعلم أنها غير مقتنعة أن ستر الرأس يكون فرض دينى وفهمت أن الحشمة هى الأساس، وتلقى الله بقلبها أم بقلب غيرها”.

واستطرد في فتواه التي لاقت انتقادات حادة: “الآية التى تقول: يدنين عليهن من جلابيبهن، ليس لها علاقة بالرأس، كيف يلبس الجلباب؟ عند الرقبة والجلباب وانت نازل، ايه دخل دى بالحجاب؟”.

سعد الدين الهلالي ذكر أيضا في حديثه مع عمرو أديب: “النساء فى عهد الرسول والصحابة، كانت حرة طليقة وتتعامل عرفيا، لأن الله يكرم الإنسان بإعطائه سلطته على نفسه”.

وأكمل:”أكبر دليل أنه لا يوجد نص في عورات المحارم ولا يوجد نص في عورات المرأة مع المرأة، ولا يوجد نص في عورات الأطفال وخاصة المراهقين، ولكن تتحكم فيها الأعراف”.

دار الإفتاء المصرية ترد على إنكار فريضة الحجاب

من جانبها حسمت دار الإفتاء المصري الأمر وردت على من أنكر فريضة الحجاب.

وأوضحت أنه أجمع فقهاء المسلمين على أنَّ الحجاب فرضٌ على المرأة المسلمة إذا بلغت سن التكليف.

وتابعت بحسب فتواها على موقعها الإلكتروني، أنه زاد بعض العلماء قدميها وبعض ذراعيها، والقول بجواز إظهار شيء غير ذلك من جسدها لغير ضرورة أو حاجة تُنَزَّل منزلتَها هو كلام مخالف لِمَا عُلِم بالضرورة من دين المسلمين. وهو قولٌ مبتدَعٌ منحرف لم يُسبَقْ صاحبُه إليه، ولا يجوز نسبة هذا القول الباطل للإسلام بحال من الأحوال، فصار حكم فرضية الحجاب بهذا المعنى من المعلوم من الدين بالضرورة.

كما أوردت دار الإفتاء العديد من الأدلة من القرآن والسنة على وجوب الحجاب للمرأة وفرضيته.

غضب بمواقع التواصل وردود

وتسببت تصريحات سعد الدين الهلالي بموجة غضب واسعة على مواقع التواصل، وانبرى العديد من الدعاة للرد عليه وكشف تلبيسه وليه عنق النصوص للخروج بمثل هذه الفتاوى الشاذة.

وكتب أحد النشطاء:”يجب على جامعة الأزهر تجريد المسمى سعد الهلالي وهو ليس بسعد من جميع مناصبه وشهاداته. فهو ينكر معلوم من الدين بالضرورة فهو ضال مضل”.

هذا ودونت ناشطة:”استغفر الله العظيم من كل ذنب.. ايه ده اللي بسمعه
سعد الدين الهلالي طالع مع عمرو أديب بيقولكوا فيما معناه أن الحجاب مش فرض وان سيدنا النبي عليه الصلاة والسلام لم يعاتب امرأه علي خروجها بشعرها. ولا حول ولاقوة الابالله العلي العظيم اللهم اصلح حال البلاد والعباد يارب.”

وقالت شيرين مهاجمة سعد الدين الهلالي:”الشيخ الهلالي قاعد مع عمرو اديب بيدينا دلائل ان الحجاب مش فرض، وانه من اختراعنا.. الشيخ ده عمره مقتنعت بيه ولا بيدخل ذمتي بتلاتة مليم.”

آخر خزعبلات المطبلين للسيسي.. “شاهد” سعد الدين الهلالي: الدعاء في آيا صوفيا لا يُقبل!

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث