الرئيسيةحياتناحلا الشهري.. من هي الطفلة السعودية التي أبكت وفاتها بسبب الحزن الملايين!

حلا الشهري.. من هي الطفلة السعودية التي أبكت وفاتها بسبب الحزن الملايين!

- Advertisement -

وطن– تصدرت الطفلة السعودية حلا الشهري، حديث الناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تداول قصتها المؤثرة.

وتوفيت الطفلة حلا الشهري (11 عاماً)، بعد ساعات فقط من وفاة والدها المعلم محمد حمزة العذيقي، حزناً عليه.

يتيمة الأم

وذكرت صحيفة “عاجل” السعودية، إن والد حلا الشهري، من محافظة المجاردة في عسير، يعيش برفقة ابنته.

- Advertisement -

وكان والد حلا يعاني من السرطان الذي تمكن منه، ودخل إثره إلى المستشفى، وتدهورت حالته الصحية ودخل العناية المركزة.

حلا الشهري
حلا الشهري

وكان تعلق حلا بوالدها قوياً كونها يتيمة الأم ووحيدة والدها. وكانت تبيت معه أثناء تواجده في المستشفى.

- Advertisement -

وكان والد حلا يُخبر من يزوره كم تعلق بابنته وكم تعلقت به، معبراً عن قلقه حول مصيرها في حال حدث له شيء.

هبوط في الدورة الدموية

وساءت حالة والد الطفلة، ليدخل على إثرها العناية المركزة، وتوفي بعدما عجز الأطباء عن إنقاذه.

وحاول أفراد العائلة إخفاء خبر وفاة الأب على ابنته حلا الشهري خوفًا عليها. إلا أنها علمت في النهاية. لتفقد وعيها ثم تلحق بوالدها، إثر هبوط حاد في الدورة الدموية، حزنًا وصدمة.

وكشف عم حلا، عبدالرحيم حمزة العذيقي، أن الطفلة دخلت في حالة صدمة بعد سماعها خبر وفاة والدها، وتوقف قلبها مرتين.

توقف قلبها مرتان

وتابع في حديث لقناة “العربية”: “أنقذها الأطباء بمستشفى المجاردة. ودخلت في حالة غيبوبة، ثم قرروا دخولها غرفة العناية المركزة، لكنها توفيت بعد 5 ساعات من وفاة والدها”.

وأشار عم حلا الشهري إلى أنهم أثناء تجهيز أوراق دفن شقيقهم، جاءهم خبر وفاة حلا. وتم الصلاة عليهما معًا، ودفنهما في قبرين متجاورين.

وكشف عم الطفلة أن شقيقه كان متعلقًا بابنته حلا، كما أنها كانت متعلقة بوالدها، خاصة أن والدتها متوفية. ولم يكن يفرق بينهما سوى ذهابها إلى المدرسة.

وأكد أن حلا اكانت ترافق والدها بالمستشفى، وترفض تركه رغم محاولاتهم معها. ولم تتركه إلا عندما دخل والدها غرفة العناية المركزة لعدم وجود مرافق بها.

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث