الرئيسيةالهدهدتغريدة المثلية الجنسية.. الكويت تتحرك دبلوماسيا ضد السفارة الأمريكية

تغريدة المثلية الجنسية.. الكويت تتحرك دبلوماسيا ضد السفارة الأمريكية

- Advertisement -

وطن – استجابت السلطات الكويتية، للمطالب التي أثيرت على مدار الساعات الماضية، للتدخل ضد تشجيع السفارة الأمريكية للمثلية الجنسية.

الأزمة بدأت بتغريدة نشرتها الأمريكية، وأرفقتها بصورة ترمز إلى المثليين، قائلة: “دفاعًا عن حقوق الإنسان لأفراد مجتمع الميم، قال الرئيس بايدن: يستحق كلّ الناس الاحترام والكرامة والقدرة على العيش دون خوف بغض النظر عمن هم أو من يحبون”.

أثارت التغريدة غضبًا الكويتيين على مختلف الأصعدة، فاستدعت وزارة الخارجية، القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالإنابة جيم هوليستايدر، والتقى بمساعد وزير الخارجية لشؤون الأمريكتين بالإنابة نواف عبد اللطيف الأحمد، على خلفية نشر السفارة في حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي إشارات وتغريدات تدعم المثلية.

وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية الكويتية، اطلعت عليه “وطن“، إنّ الأحمد سلّم الدبلوماسي الأمريكي مذكرة تؤكّد رفض دولة الكويت لما تم نشره، وتشدد على ضرورة احترام السفارة للقوانين والنظم السارية في دولة الكويت والالتزام بعدم نشر مثل هذه التغريدات التزامًا بما نصت عليه اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية لعام 1961.

حتى كتابة هذه السطور، لم يصدر تعقيب عن السفارة الأمريكية ولا وزارة خارجية الولايات المتحدة، كما لا يزال الغلاف بالصفحة الرسمية للسفارة على موقع تويتر، يحمل صورة لعلم المثلية الجنسية.

ما نشرته السفارة أثار غضبا سياسيا في الكويت، إذ قال ‬النائب‭ ‬الدكتور‭ ‬عبدالكريم‭ ‬الكندري‭ :

“نشر السفارة الأمريكية منشورات تدعم المثلية عبر حساباتها مخالف للمادة ٤١ فقرة ١ من اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية التي تلزمها باحترام قوانين الدولة المستقبلة لها وأنظمتها وعليها حذف مانشرته والاعتذار وعلى الخارجية الكويتية استدعاء القائم بأعمال السفارة وتوجيه له رسالة احتجاج”.

وكتب عضو مجلس الأمة أسامة الشاهين: “على السفارات الأجنبية احترام النظام العام للكويت ودينها الرسمي.. سلوك السفارة الأمريكية مرفوض، وخروج ”متكرر“ عن أصول العمل الدبلوماسي، على وزارة الخارجية مسؤولية وقفه وضبطه.. تغيير أسماء الأشياء لا يغير حقيقتها”.

وقال رئيس اتحاد اصحاب المهن الطبية الأهلية بالكويت الدكتور عصام الصالح: “السفارة الأمريكية بالكويت تضع شعار وعلم المثليين بموقعها بتويتر !!.. وتهنئ مجتمع الميم – أي المثليين – وتدعو للدفاع عن حقوقهم !.. أليس هذا تدخل سافر بشؤون دولة مستقلة وبعقيدة شعبه؟”.

القائم بأعمال رئيس قسم القانون العام في جامعة الكويت الدكتور فواز الجدعي غرّد: “تعمد السفارة الأمريكية لاستفزاز المجتمع الكويتي عبر إعلان دعم الشواذ هو انتهاك للنظام الدستوري والقانوني الكويتي والتي يجب على جميع السفارات في الكويت احترامه وعدم التعمد بمخالفته وإقحام أفكار سيئة من هذا النوع بتحدٍ سافر لعموم من يقيمون في الكويت”.

بدورها، تساءلت الفنانة والإعلامية فاطمة الطباخ: “من موقع السفارة الامريكية بالكويت … يحتفلون بيوم المثليين في مجتمعنا !!! عادي؟”.

وقال النائب السابق في مجلس الأمة جابر سعد المحيلبي: “ترويج السفارة الأمريكية بالكويت للمثلية مرفوض وهي مخالفة لشريعتنا وعادات وتقاليد المجتمع والفطرة الإنسانية ومخالفة للمادة 55 إحترام قوانين وأنظمة الدول المضيفة”.

وغرد عضو جمعية المحامين الكويتية عبدالوهاب الميلس: “نحتاج إلى وقفة جادة وحاسمة من أعضاء مجلس الأمة الذين يمثلون الشعب الكويتي المسلم المحافظ على هذا التصريح غير المسبوق من قبل السفارة الأمريكية بالكويت ويجب أن يعلم القائم بالأعمال الأمريكي جيمس هولتسنادير أنّ الكويت لها سيادة وفقًا لمواد الدستور مادة 1 و 2 و 3”.

اقرأ ايضا:

شيراز ماضي
شيراز ماضي
صحفية فلسطينية، درست اللغة العربية والصحافة في جامعة بيت لحم، مهتمة بالشأن الفلسطيني بشكل خاص، والعربي بشكل عام، حصلت على العديد من الدورات في الصحافة الاستقصائية والدعم والمناصرة والتغطية الصحفية الميدانية والسلامة المهنية وإدارة صفحات التواصل الاجتماعي وغيرها. لدي معرفة وخبرة جيدة في التصوير الصحفي والمونتاج وتعديل الصور. وعملت كمراسلة ومعدة تقارير لدى موقع شبكة قدس الإخبارية وموقع دنيا الوطن، ومحررة في راديو بيت لحم 2000، وأخيرا التحقت بفريق موقع (وطن) بداية عام 2022، كمحررة وناشرة للأخبار بالأقسام السياسية والمنوعة.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث