الرئيسيةحياتناجريمة الدقهلية.. صورة مروعة لأول مرة وطلب مفاجئ من الزوج بعد ذبح...

جريمة الدقهلية.. صورة مروعة لأول مرة وطلب مفاجئ من الزوج بعد ذبح زوجته أبناءهما الثلاثة!

- Advertisement -

وطن–  لا تزال تداعيات حادث الدقهلية  الذي راح ضحيته ثلاثة أطفال ذبحاً على يد والدتهم، تتكشف تباعاً، وتشهد تفاصيل جديدة.

دعى لها بالرحمة والمغفرة

حيث أكد والد الأطفال المفجوع، عدم وجود أي خلافات بينه وبين زوجته، والتي ربما تكون قد دفعتها لارتكاب هذه الواقعة.

بل وطالب الزوج أهالي قرية ميت تمامة، التابعة لمركز منية النصر، بمحافظة الدقهلية، التي شهدت الجريمة، بالدعاء لزوجته بالرحمة والمغفرة  بعد ارتكابها الجريمة.

وأكد الزوج، بحسب ما نقلت صحيفة “القاهرة 24”، أن زوجته  كانت أحرص الناس على أبنائه.

وناشد الزوج أهالي القرية- عبر مكبّر الصوت الخاص بالمسجد الذي شهد الصلاة على أبنائه، بالدعاء لأطفاله بالرحمة، ولزوجته بالرحمة والغفران.

صورة من مسرح الجريمة

ونشرت الصحيفة صور خاصة، من داخل المنزل الذي ذبحت فيه الأم أطفالها. وكذلك الرسالة التي تركتها الأم، والتي طلبت فيها من زوجها أن يسامحها على ما فعلته.

وقالت مصادر  إن سيدة الدقهلية قاتلة أبنائها، من أسرة ميسورة الحال، وحصلت على ميراثها من أسرتها، والذي قُدِّرَ بـ7 أفدنة من الأراضي الزراعية. ولا تعاني من شيء.

وكشفت المصادر أن الزوجة أصيبت بحالة من الانهيار؛ بعد ذبح أطفالها، وظلت في المنزل لأكثر من ساعة ونصف الساعة، في حالة انهيار تام، بجوار الجثث. ثم ارتدت ملابسها، وقررت الخروج للبحث عن أي طريقة للانتحار.

انهيار بعد الجريمة

وتابعت المصادر أن جدة الأطفال لوالدهم، تحدثت مع الأم، قبل مغادرتها للمنزل، وسألتها عن وجهتها. فأخبرتها الأم أنها ستخرج في مشوار قريب.

وحين سألت جدة الأطفال عنهم، أجابت والدتهم بأنهم نائمون. وأن نجلها الكبير معهم، وسيأتي لها في حالة بكاء الطفل الصغير المصاب التوحد.

وخرجت الأم المتهمة بذبح أولادها إلى شوارع القرية، وهي منهارة وتفكر بطريقة للانتحار.

وحينها رصدت كاميرات المراقبة لحظة رمي الأم نفسها أسفل جرار زراعي قبل اكتشاف جريمة ذبح أطفالها الثلاثة بلحظات.

طلب مقابلتها

وبينت التحريات أن سيدة الدقهلية، متزوجة من شخص يدعى: محمد، يبلغ من العمر 36 عامًا، ويعمل في السعودية. وأنها أم الأطفال الثلاثة الضحايا.

كما كشف مصدر أمني، أن الأم تتلقى العلاج والرعاية في العناية المركزة داخل مستشفى المنصورة الدولي.

وأكد المصدر أن حالة الأم مستقرة، وأن زوجها طلب مقابلتها، ولكن تم رفض طلبه لحين استجواب النيابة العامة لها.

لم يتم التحقيق بعد

ولفت ذات المصدر إلى أن الأسباب والدوافع التي قيل إنها سبب ارتكاب عملية الذبح لأطفالها “اكتئاب ما بعد الولادة”، لم يتم التحقق منها بعد انتظاراً لتحسن حالة الأم وبدء التحقيق.

وكشف المصدر أن المتهمة تعيش في استقرار، وتتمتع بحياة جيدة. مؤكداً أن ما تم تداوله من أن الأم انتابها اكتئاب شديد عقب إنجابها طفلتها الأخيرة، كلها مجرد استنتاجات، لم يتم التحقيق بشأنها حتى الآن.

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث