الرئيسيةالهدهدقرار جديد لمجلس الأمن بشأن أرملة القذافي واثنين من أبنائها

قرار جديد لمجلس الأمن بشأن أرملة القذافي واثنين من أبنائها

- Advertisement -

وطن – بعد سنوات من اغتيال الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، وافقت لجنة الجزاءات الخاصة بليبيا التابعة لمجلس الأمن الدولي على تجديد منح أرملته “صفية فركاش” وابنته عائشة وأخيها محمد إعفاء سفر إنسانيً لمدة ستة أشهر.

وجاء في بيان نشر على موقع الأمم المتحدة، أن إذن السفر يبدأ في الأول من يونيو وينتهي في الثلاثين من نوفمبر من العام الجاري.

وقال مجلس الأمن الدولي إنه بموجب هذا القرار فإنه يحق لصفية فركاش ونجلي القذافي القيام برحلات غير محدودة لأغراض إنسانية.

على أن تخطر الدول التي يزورونها مجلس الأمن بوصولهم لأراضيها خلال ثمان وأربعين ساعة، على أن يوضح الإخطار تاريخ الدخول والمدة المتوقعة للإقامة.

وأشارت حسابات بمواقع التواصل، إلى أن القرار خاص بمنح أرملة القذافي إعفاء سفر مؤقت من القاهرة إلى سلطنة عمان.

لزام مجلس الأمن

يُذكر أن تقديم إعفاء من حظر السفر لأسباب إنسانية يكون مشروطًا “بتقديم الأشخاص المعفيين معلومات عنهم قبل الرحلة بشهر وفي غضون شهر بعد الرحلة”.

ويُلزم قرار مجلس الأمن، الدول التي تسمح لهم بالسفر إلى أراضيها أو المرور عبرها، بإخطار اللجنة المعنية بمجلس الأمن في غضون الساعات الـ24 لوصولهم أو مرورهم، عبر إشعار كتابي، يتضمن تاريخ دخولهم والمدة المتوقّعة لإقامتهم.

زوجة الرجل الذي مزّق ميثاق الأمم المتحدة

وفي السياق ذاته نقلت وسائل إعلام ليبية رسالة لزوجة الزعيم الراحل قالت فيها إن أطرافا دولية لا تزال حتى اليوم تضايقها فقط لأنها زوجة «الرجل الذي مزّق ميثاق الأمم المتحدة» -حسب قولها-.

الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي

واتهمت فركاش الأمم المتحدة بوضع العراقيل بهدف حرمانها من رؤية ابنتها وأحفادها «بطريقة لا يمكن اعتبارها إلا استفزازية وتغيب فيها كل الجوانب الإنسانية».

من هي صفية فركاش؟

و”صفية فركاش” المقيمة في سلطنة عمان، هي الزوجة الثانية لـ الرئيس الليبي الراحل “معمر القذافي” وهى أم لـ أولاده السبعة.

ولم يكن لصفية فركاش نشاط ملحوظ في ليبيا خلال فترة حكم القذافي، ولقبت بـ “خنساء ليبيا”.

معمر القذافي وزوجته صفية فركاش

وذلك بسبب مقتل زوجها و3 من أبنائها في عام 2011، وهي تعيش مع عدد من أفراد أسرتها في سلطنة عمان منذ عام 2013.

وتزوج القذافي بصفية فركاش بعد أن انفصل عن فتحية نوري خالد، زوجته الأولى وأم ابنه البكر محمد.

وأنجبت له صفية، سيف الإسلام، والمعتصم، والساعدي، وهانيبال، وسيف العرب، وابنته الوحيدة عائشة.

اقرأ أيضا:

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث