الرئيسيةحياتنامفاجآت جديدة حول نجل سمير صبري الوحيد: لا يعلم بوفاته رسمياً

مفاجآت جديدة حول نجل سمير صبري الوحيد: لا يعلم بوفاته رسمياً

- Advertisement -

وطن– على الرغم من مرور أيام على وفاة الفنان المصري سمير صبري، إلا أن علاقته بابنه الوحيد لا يزال لغزاً لدى الكثيرين خاصة أنه لم يحضر العزاء ولم يشارك أبداً فيه.

لم يعلم بوفاته!

وفي هذا السياق، كشف المنتج عادل حسني الصديق المقرب لسمير صبري إن نجل الأخير يقيم في لندن. وسبق أن أرسل له يبلغه بنبأ مرضه وانتقاله للعلاج في مستشفى للأمراض الصدرية.

وقال حسني في حديث للعربية: “اكتشف سمير أنه أرسل لابنه على عنوان قديم له كان يقيم ويعمل فيه منذ 15 عاما، وتبين لاحقا أنه تركه وانتقل لمكان آخر”.

وأشار حسني إلى أن الفنان الراحل لم يعلم أن ابنه تلقى الخطاب من عدمه، وعقب وفاته من المؤكد أن الخبر انتشر وبالتالي لابد أن ابنه علم به من خلال وسائل الإعلام أو مواقع التواصل. ولكنه لم يحضر أو يشارك.

سمير رأى ابنه مرتين فقط

وكشف حسني أن صبري لم ير ابنه سوى مرتين في حياته. مردفاً: ” إحساس الابن بأبيه كان منعدما، ولم يكن هناك أي اتصالات بينهما”.

كما كشف حسني أن سمير ليس له أشقاء أو شقيقات. ولكن له أبناء خال وعم. ولم يتواصل معه أي أحد من أبناء عمه طوال حياته أو خلال فترة مرضه. ولم يشاركوا في الجنازة. وعندما حاول بعضهم المشاركة في العزاء تم طردهم.

وأضاف: “كان يتواصل ويسأل عن سمير في مرضه وحياته فقط أبناء خالاته”.

قصة حب واحدة

من جهتها قالت الراقصة نجوى فؤاد في مداخلة مع الإعلامية بسمة وهبة ببرنامج “90 دقيقة”. المذاع عبر قناة المحور : “سمير كان لا يحكي عن أموره الخاصة لأي شخص إلا نادرا. وفي إحدى المرات تكلم عن قصة حب عاشها عندما كان عمره 21 سنة مع امرأة أجنبية لم يذكر اسمها”.

وأضافت نجوى: “لم تكن زوجته راضية عن عمله بالفن، وكان ينشغل عنها وقتا طويلا في التصوير والإذاعة، فأخذت ابنهما الرضيع وسافرت إلى بلدها إنجلترا”.

وتابعت: “رفض سمير السفر ليكون معها، وقال لها لا أستطيع التخلي عن الفن وأهلي ووطني. وباشر ابنه عن بعد وكان يسافر في كل عام لرؤيته والمشاركة في نفقاته بقدر استطاعته”.

وسبق أن كشف زوج شقيقة سمير صبري سبب تغيب نجله عن الجنازة. وقال  في مداخلة مع الإعلامية لميس الحديدي ببرنامج “كلمة أخيرة” قائلا : “ابن سمير صبري يعيش في لندن، ويعمل طبيب أسنان. وطلب مني الراحل عدم إخباره بمرضه واحترمت رغبته، ولم أتصل بالابن حتى الآن”.

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث