الرئيسيةالهدهدعلم فلسطين يغيظ المستوطنين.. وحملة لرفعه في كل مكان

علم فلسطين يغيظ المستوطنين.. وحملة لرفعه في كل مكان

خاص وطن – نشر مقطع مصور عبر منصات التواصل الاجتماعي لمستوطن يدعى” تسيبي تسيخوت”؛ يقوم بالنزول من مركبته وقطع الشارع في بلدة حوارة الفلسطينية جنوب نابلس شمال الضفة الغربية، وينتزع علم فلسطين من أمام إحدى المحلات التجارية الفلسطينية.

أثار هذا المقطع الفلسطينيين في كل مكان، وخاصة في بلدة حوارة التي بدأ المواطنون فيها برفع علم فلسطين أمام محلاتهم وفوق منازلهم.

علمٌ وثورة

وتفاجأ الفلسطينيون بهجمة من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين بإزالة الأعلام الفلسطينية، والانتشار المكثف خاصة في بلدة حوارة التي أنزل منها العلم الفلسطيني أول مرة.

ويقول المتحدث باسم حركة فتح في جنوب نابلس عواد نجم لـ وطن: إن موضوع العلم حساس جدا، فهو ليس قطعة قماش ملونة، بل له رمزية وطنية وثورية فلسطينية، لأنه يذكر المستوطنين أنهم ليسوا في أرض الميعاد، وأنهم محتلين أرض فلسطين وهذا علمها.

ويعرف المستوطن “تسيخوت”، وفق نجم، بأنه متطرف صهيوني له نشاطات استيطانية وخاصة في المنطقة الجنوبية من نابلس، ويقوم بالمساهمة في اقامة البؤر الاستيطانية ونصب الكرافانات فوق أراضي الفلسطنيين، وهو أو من شجع على إقامة بؤرة جبل صبيح الاستيطانية في بلدة بيتا جنوب نابلس.

وعندما أنزل العلم الفلسطيني ونشر الفيديو، أراد أن يزيل الرمز الوطني الفلسطيني، وفق نجم، ولكن ردة الفعل الفلسطينية كانت أكبر مما توقع، بأن العلم أصبح يرفع في كل حوارة بل وفي كل فلسطين.

ايقاظ الحس الوطني

يقول نجم إن تصرف المستوطن أيقظ الحس الوطني والانتماء لفلسطين، فهو لم يقم بإزالة علم فصيل فلسطيني، بل أزال علم فلسطين الأرض المحتلة التي يقف فيها هذا المستوطن، وهذا الأمر أعطى تذكيرا للجميع بأن مشكلة المستوطنين هي مع فلسطين وأهلها، التي أرادوا أن يخرجوهم منها ويستولوا عليها.

والغريب أن قوات الاحتلال جاءت بالمعدات والرافعات وخاصة في حوارة لإزالة أي علم يرفع، وفق نجم، الذي أشار لـ وطن أن البلدة تعتبر ممرا هاما للمتنقلين بين الجنوب والشمال في الضفة الغربية، وأن قوات الاحتلال تنتشر فيها بشكل دائم.

علم في الحلم

حتى أنه يوجد 12 نقطعة عسكرية في البلدة، وفق نجم، وهناك تواجد لقوات الاحتلال كل 100 متر تقريبا على الشارع الرئيس، عدا عن انتشار كاميرات المراقبة، وبالتالي النشاطات الفلسطينية في حوارة ليس سهلة تحت هذا التشديد العسكري الإسرائيلي.

ويضاف إلى ذلك التواجد الدائم للمستوطنين المحمين من قبل قوات الاحتلال، وفق نجم، وكل ذلك سخره الاحتلال والمستوطنين لمنع انتشار ظاهرة العلم.

ويختم نجم أن الشعار الفلسطيني الذي جاء ردا على هذا المستوطن المتطرف المعروف بأنه كان يوزع الحلوى عندما يستشهد الفلسطينيين، بأن كل علم فلسطيني سيتم إزالته سيرفع مكانه ألف علم، وان الفلسطينيين سيرفعون علمهم حتى يظهر في أحلام هذا المستوطن والمستوطنين الآخرين.

اقرأ أيضا:

المصدرخاص وطن
شيراز ماضي
شيراز ماضي
صحفية فلسطينية، درست اللغة العربية والصحافة في جامعة بيت لحم، مهتمة بالشأن الفلسطيني بشكل خاص، والعربي بشكل عام، حصلت على العديد من الدورات في الصحافة الاستقصائية والدعم والمناصرة والتغطية الصحفية الميدانية والسلامة المهنية وإدارة صفحات التواصل الاجتماعي وغيرها. لدي معرفة وخبرة جيدة في التصوير الصحفي والمونتاج وتعديل الصور. وعملت كمراسلة ومعدة تقارير لدى موقع شبكة قدس الإخبارية وموقع دنيا الوطن، ومحررة في راديو بيت لحم 2000، وأخيرا التحقت بفريق موقع (وطن) بداية عام 2022، كمحررة وناشرة للأخبار بالأقسام السياسية والمنوعة.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث