الرئيسيةحياتنالماذا تراودك الأحلام الجنسية وما سبب ذلك؟ العلم يجيب

لماذا تراودك الأحلام الجنسية وما سبب ذلك؟ العلم يجيب

وطن- إن امتلاك الأحلام الجنسية أمر صحي تماما ولا داعي للشعور بالذنب تجاهها، كما ليس لها معنى واضحا.

هل تتذكر ما الذي راودك في حلمك بالتحديد بعد استيقاظك من النوم؟

 لطالما كانت الأحلام محور الدراسة النفسية لأن الكثير منها مرتبط بما نحبه ونخاف منه على حد سواء. عادة ما يظهر في الأحلام الأشخاص الذين نعرفهم، وعلى الرغم من أن معظمها لا معنى لها، فإنه إذا استيقظنا وتذكرناها، فيمكنها أن تجعلنا نشعر بالسعادة أو العكس تماما، بحسب ما ترجمته “وطن” نقلا عن صحيفة “أ بي ثي” الإسبانية.

وعلى الرغم من وجود العديد من المعاني لكل أنواع الأحلام، فإن هناك بعض الأحلام التي تراودنا وتثير فضولنا ونسعى إلى معرفة معناها؛ وهي الأحلام الجنسية. الكثير منا يكون سعيدا في اليقظة ويتجلى ذلك في المنام وآخرين لا يرتاح دماغهم حتى في الأحلام لشدة التفكير، وبنفس الطريقة التي نشعر بها بالخوف أثناء نومنا، فإننا نستمتع أيضًا ببعض أحلام اليقظة ونتذكرها بسرور.

سر زيادة الرغبة الجنسية في بعض الأيام دوناً عن الأخرى لدى المرأة!

الأحلام المثيرة

الجنسانية هي طريقة للتواصل مع بعضنا البعض وهي جزء من حياتنا، لذلك فإن وجود الأحلام الجنسية أمر طبيعي بالنسبة لنا. تشرح سيلفيا سانز، عالمة النفس الخبيرة في النشاط الجنسي، أنه “في أثناء نومنا يتم تحرير اللاوعي لدينا، وإطلاق العنان لأوهامنا ورغباتنا وكذلك مخاوفنا. لهذا السبب “نحلم بمعالجة التجارب التي كانت لدينا من خلال الرغبات اللاواعية التي لا نسمح بها لأنفسنا أثناء اليقظة ونشعر بمزيد من الحرمان والحرية في توضيح كل ما يعوقنا بوعي”.

الاحلام المثيرة  

لا يوجد نوع من التحكم في منطقة الدماغ على هذا النوع من الأحلام، حيث يحدث هذا دون أي تحفيز جسدي: لا مداعبة ولا قبلات، ولا جماع. وبحسب ما يقوله الخبير: “إنها تنتج فقط من خلال تأثير عقولنا”.

على ما يبدو، فإن وجود الأحلام المثيرة هو نتيجة تفكيرنا العقلي اللاواعي لسيناريو يمنحنا المتعة: أحيانًا نتذكر ما حدث وأحيانًا لا نتذكره. تقول سيلفيا سانز، مؤلفة كتاب “Sexamor“: “كل هذا ناتج عن زيادة تدفق الدم في منطقة الأعضاء التناسلية والأحلام المثيرة التي نتحدث عنها بطريقة رائعة”.

وتفيد: “يجب أن نضع في اعتبارنا أن الأحلام لا تحكمها قواعد الواقع، أي قد تكون لديك أحلام جنسية مع أشخاص آخرين مثل زوجك السابق على سبيل المثال، فهذا لا يعني أننا نفتقد ذلك الشخص، بل هو شيء متعلق بتلك اللحظات الحميمة فحسب. إن امتلاك الأحلام الجنسية هو شيء صحي ويجب ألا تشعر بالذنب تجاهها أو أن يكون لديك معنى حرفي أ, واضح بشأنها”.

إشارات يرسلها جسدنا عندما يحتاج إلى العلاقة الحميمة .. تعرف عليها

أحيانًا يكون لدينا أحلام جنسية مع أشخاص لا يجذبوننا على الإطلاق في الواقع، ومع ذلك قد يخلط دماغنا مكونين لا علاقة لهما ببعضهما البعض لأنه بينما نحلم، يكون الجهاز الحوفي نشطًا، وهو الجزء المسؤول عن العواطف، في حين أن المنطقة المسؤولة عن التفكير تكون في سبات إلى حد ما. لهذا السبب، فإن العديد من الأحلام الجنسية لا معنى لها وندرك ذلك بمجرد استيقاظنا من النوم.

تشير هذه الأحلام المثيرة فقط إلى بعض النقص أو الرغبة في حياتك وليس لها دائمًا علاقة بالجنس: “فيمكن أن تكون علامات على الرغبة في السلطة  أو الحاجة إلى التواصل مع شخص آخر أو مع جزء من نفسك. أو ربما تخليت عن شخص ما أو أُعجبت به ببساطة”.

واختتمت الصحيفة بالقول،  تذكر أن للأحلام علاقة أكثر بما نشعر به و كيف أن علاقاتنا العاطفية تجعلنا نشعر أكثر من علاقة الأشياء الجنسية. إنها طريقة للتحدث مع أنفسنا بطريقة حالمة ولكن ليس بشكل ملموس. 

دراسة علميّة صادمة: النساء “يحتلمن” ويصلن للنشوة الجنسية

معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث