الرئيسيةحياتناطالبة سورية تتفوق في معهد الدوحة للدراسات العليا

طالبة سورية تتفوق في معهد الدوحة للدراسات العليا

وطن- حصلت الطالبة السورية “أنوار محمد العرفي” على المرتبة الأولى في دراسة الماجستير بكلية الصحافة في معهد الدوحة للدراسات العليا بمعدل 98% متفوقة على خريجي دفعتها ورفعت علم الثورة احتفالاً بهذا الإنجاز الكبير، وتم تكريمها من قبل وزير الداخلية القطري وعدد من الوزراء وكبار الشخصيات.
ونشرت الطالبة المتحدرة من مدينة حمص ( حي بابا عمرو ) على صفحتها في “فيسيوك” بعد تعبٍ مضنٍ، وجهدٍ لمدة عامين أعلن اليوم تخرّجي رسميًّا من قسم الصحافة في معهد الدوحة للدراسات العليا، بمعدّل امتياز وبمرتبة الشرف، وذلك بعد مناقشة رسالة الماجستير بمعدل ٩٨ متميز وأضافت في المنشور الذي تابعته “وطن” أنها تهدي هذا التفوق لكلِّ من وقف معها وساندها حتّى النهاية، ولنفسها التي اجتهدت ونالت.

طالبة طب سورية تتفاجأ بأخيها المفقود على طاولة التشريح في الجامعة بعد أن قتله النظام

وبارك “اتحاد طلبة سوريا” لمديرة مكتبه الإعلامي “أنوار العرفي” تفوقها وحصولها
على درجة الماجستير بمعدل 98%، وأضاف الإـتحاد على حسابه في “تويتر” أن هذا التفوق يؤكد مرة أخرى معنى أن تكون سورياً. ويعلم الشباب السوري اليوم تماماً أنّها البداية وحسب، لمسيرةٍ مليئة بالإنجازات و النجاحات.

وكانت أنوار تعيش كلاجئة في الأردن وتحلم بدراسة الصحافة ولم تمنعها ظروف الحرب ومعاناة التهجير واللجوء من الوصول إلى حلمها المنشود وشق طريق النجاح فالتحقت بجامعة اليرموك- قسم الصحافة لتحصل بعد سنوات من الجهد والمثابرة على المرتبة الأولى بين أقرانها الطلاب بمعدل 96% وتقدير ممتاز ودأبت الشابة المتفوقة خلال فترة دراستها الجامعية على كتابة تقارير وأخبار وألوان صحفية أخرى عن أوضاع السوريين في الأردن، وصممت مدونة خاصة احتوت مواد خاصة بهم، واختارت أن يكون مشروع تخرجها تصميماً لموقع وإعداد 35 مادة صحفية من بينها تحقيق عن اللجوء السوري، ونال هذا المشروع إعجاب دكاترة القسم ليتم منحها المرتبة الأولى بعلامة قدرها 89%. قبل أن يتم قبولها بعد ذلك بمنحة تميم للطلبة المتميّزين لإتمام دراسة ماجستير تخصص الصحافة التي اختِرتُ فيها من بين آلاف من طلبات التقديم؛ لتكمل دراستها في معهد الدوحة للدراسات العليا بعد عدّة مراحل تقييم للمهارات ومستوى الكفاءة كما تقول لـ”وطن” مضيفة أنا تطمح لأن تكون خير سفيرة لتخصصها وتحمل بكفاءة عظيم المسؤولية المُلقاة على عاتقا، وأن لا تألو جداً في سبيل الوصول إلى التميّز. وأن تعمل في مجال الإعلام والبحث العلميّ لتجعل صدى اسمها يتردد في كلِّ الأرجاء وأردفت بحماس أن سيرتها الذاتيّة قصّة شاهدة على إصرارا وعزيمتها لبلوغ المنى بإمكانات محدودة وإرادة حدّها السماء.
وحول اختيارها لدراسة الصحافة أشارت “أنوار” إلى أنها منذ سن مبكرة كان لديها شغف واهتمام بهذا المجال بهدف أن تكون صحفية ناقلة لأحداث ومعاناة أبناء وطنها.وبدأ هذا الدافع بالنمو بعد بزوغ الثورة السورية وظروف الحرب والحصار ومما شجعها على التفكير بدراسة الصحافة –حسب قولها- هو عدم وجود صحفيين كثر وخاصة في حي “بابا عمرو” في ذروة الحاجة لنقل الصورة الحقيقية عن هذا الحي المحاصر منذ بداية الأحداث.

يذكر أن “معهد الدوحة للدراسات العليا” هو مؤسّسة أكاديميّة مستقلّة للتعليم والأبحاث في العلوم الاجتماعية والإنسانية والإدارة العامّة واقتصاديات التنمية في الدوحة. وبلغ عدد خريجيه من الفوج السادس هذا العام 216 خريجاً وخريجة، من بينهم 144 في كلية العلوم الاجتماعية والإنسانية، و72 في كلية الاقتصاد والإدارة والسياسات العامة. وللمفارقة فإن من بين خريجي هذا العام ثلاثة من مدينة حمص وهم “عمر عبد اللطيف” و”خالد أبو صلاح” إضافة إلى “أنوار العرفي”.

“وطن” تلتقي أول امرأة سورية تحصل على الدكتوراه في الفيزياء النووية د.فاطمة الحلموشي

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث