الرئيسيةحياتناالفشل الكلوي بعد الإصابة بكورونا .. بحث نتيجته صادمة!

الفشل الكلوي بعد الإصابة بكورونا .. بحث نتيجته صادمة!

يمكن أن تصبح مشاكل الكلى من أعراض كوفيد الطويلة الأخرى

وطن – توصل بحث جديد إلى أن الأشخاص المصابين بفيروس كورونا لفترة طويلة لديهم مخاطر متزايدة للإصابة بمرض الفشل الكلوي، وفقا لما أورده موقع “studyfinds”.

الفشل الكلوي
الفشل الكلوي

تقدر مؤسسة الكلى الوطنية أن 90 في المائة من الأشخاص الذين يعانون من فشل كلوي ليسوا على علم بذلك.

ويعد مرض الكلى أحد الأسباب الرئيسية للوفاة في أمريكا. حيث يصيب حوالي 37 مليون شخص في البلاد.

وفي هذا السياق، قال مؤلف الدراسة والأستاذ المساعد في كلية الطب بجامعة واشنطن زياد العلي “تؤكد النتائج التي توصلنا إليها على الأهمية الحاسمة للانتباه لوظائف الكلى في العناية بالمرضى الذين أصيبوا بفيروس كورونا.”

المتعافون من كورونا معرضون للإصابة بالفشل الكلوي

وتشير الدراسة الحالية إلى أن أكثر من 500 ألف شخص تعافوا من كوفيد قد يعانون من إصابة أو مرض في الكلى.

اقرأ أيضاً: 

وحللت الدراسة التي استندت إلى سجلات المرضى في النظام الصحي لوزارة شؤون المحاربين القدامى، بيانات من 1.7 مليون شخص كانوا يتمتعون بصحة جيدة أو أصيبوا سابقًا بكورونا بين 1 مارس 2020 و 15 مارس 2021.

ووجد الباحثون أنه بعد أشهر من الإصابة الأولية، احتاج 13.9 بالمائة من 89216 شخصًا مصابًا بعدوى كورونا دخول المستشفى.

كما أن الأشخاص الذي كانوا في أشد حالات المرض استدعى حجزهم في غرف العناية المركزة.

في حين أن المراحل المبكرة من مرض الكلى يمكن علاجها بالأدوية، فإن معظم مشاكل الكلى تمر دون سابق إنذار ما لم يفحص شخص ما أو يقوم بفحص الدم.

ويذكر العلي أن هذه المشكلة الصامتة ستؤدي إلى مزيد من التشخيصات المتقدمة لأمراض الكلى في المستقبل.

آثار كورونا على الكلى

حسب الدراسة، كان الأشخاص المصابون بالعدوى والذين لم يكونوا في حاجة إلى دخول المستشفى، أكثر عرضة للإصابة بأمراض الكلى المزمنة بنسبة 15 في المائة. وخطر الإصابة الكلوي الحاد بنسبة 30 في المائة. وخطر الإصابة بمرض الكلى في المرحلة النهائية بنسبة 215 في المائة أعلى من أولئك الذين لم يصابوا أبدًا.

الكلى

وكان الأشخاص الذين احتاجوا إلى الذهاب إلى المستشفى بسبب مرض كورونا -19 معرضون لخطر الإصابة بأضرار الكلى الحادة سبع مرات إذا كانوا في وحدة العناية المركزة.

كما كان لديهم ثمانية أضعاف خطر الإصابة بأمراض الكلى الحادة والإصابة بأمراض الكلى في نهاية المرحلة.

يُذكر أن نتائج هذه الدراسة منشورة في مجلة الجمعية الأمريكية لأمراض الكلى.

اقرأ أيضاً:

المصدرstudyfinds
ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث