الرئيسيةالهدهدالجيش الروسي يلقي القبض على مرتزق مغربي يقاتل في صفوف الجيش الأوكراني

الجيش الروسي يلقي القبض على مرتزق مغربي يقاتل في صفوف الجيش الأوكراني

- Advertisement -

وطن – تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر سقوط مرتزق مغربي كان يقاتل في صفوف القوات الأوكرانية، أسيرا لدى الجيش الروسي.

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد ظهر الجندي الروسي الذي يمتلك قناة على “اليوتيوب” وهو يكشف عن جنسية المرتزق. موضحا انه من المغرب واسمه “إبراهيم”.

ووفقا للفيديو، فقد سأل الجندي الروسي المرتزق المغربي حول إن كانت لحظة الأسر كانت صعبة أم لا؟، ليرد المرتزق بالتأكيد على أنها كانت صعبة.

وحول إن كان قد شعر بالخوف، رد المرتزق المغربي بالإيجاب.

وعن سبب خوفه إن كان سيتم قتله أو شيئا آخرا، أوضح “إبراهيم” انه لا يعلم بالضبط. لكنه تحدث للجندي الروسي عن الشعور بأن يجد عدوه الذي يسعى لقتلة على قرب متر منه.

وقال الجندي الروسي أن “إبراهيم” يتحدث عدة لغات هي (البربرية، العربية، الفرنسية، الإنجليزية، الروسية والأوكرانية).

وأوضح”إبراهيم” أنه درس تكنولوجيا الفضاء في معهد كييف للتكنولوجيا، ليضيف المحقق أن “إبراهيم” وقع عقدا مع مشاة البحرية الأوكرانية وانتهى به المطاف في الأسر.

وسافر عشرات آلاف المتطوعين إلى أوكرانيا للانضمام إلى قواتها، وفقاً لوزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا. وجاء ذلك بعد إعلان الرئيس الأوكراني أن بلاده ستنشئ “فيلقاً دولياً” للمتطوعين من الخارج.

لكن وإلى جانب المتطوعين، أكدت صحيفة التايمز البريطانية أن أوكرانيا تقوم بتجنيد “مرتزقة ماهرين” لتنفيذ عمليات داخل البلاد، تشمل مواجهة المرتزقة التي يرسلها الكرملين وجهاً لوجه، مقابل مبالغ تصل إلى 2000 دولار يومياً.

(المصدر: يوتيوب – وطن)

اقرأ أيضا:

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث