الرئيسيةتقاريرقوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتعتقل وتعذب المصلين والمرابطون يتصدون (شاهد)

قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتعتقل وتعذب المصلين والمرابطون يتصدون (شاهد)

- Advertisement -

وطن – مع بداية ساعات فجر، الجمعة، أقدمت قوات كبيرة من قوات الاحتلال الإسرائيلي، على اقتحام باحات المسجد الأقصى، وهاجمت المصلين بقنابل الصوت والغاز والرصاص المعدني، وأصابت عشرات الفلسطينيين.

وجاء الاقتحام بعدما قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلية إحكام إغلاقها العسكري للأراضي الفلسطينية ابتداء من الجمعة حتى فجر الأحد بحلول ما يسمى عيد “الفصح” اليهودي. في وقت تتوجه فيه دعوات الجماعات الدينية اليهودية لتقديم “القرابين” داخل ساحات المسجد الأقصى، في حادثة هي الأولى من نوعها في القدس.

وفي بيان للهلال الأحمر الفلسطيني قال إن عدد الإصابات خلال اعتداء قوات الاحتلال على المصلين بالمسجد الأقصى بلغ 90 حتى الآن. لافتاً إلى أنه تم نقل المصابين إلى مستشفيات القدس.

وبحسب البيان، فإنه لا تزال هناك إصابات داخل المسجد، وأن قوات الاحتلال تعيق وصول سيارات الإسعاف لنقل المصابين، وجرى فتح مستشفى ميداني لعلاج الإصابات في مركز إسعاف القدس.

واقتحمت قوات الاحتلال الجامع القبلي، واعتدت على المعتكفين فيه، قبل أن تقوم بإغلاق بابه بالسلاسل الحديدية. وفي وقت لاحق أعادت قوات الاحتلال اقتحام المصلى نفسه واعتدت على المصلين واعتقلت عددا منهم.

بينما ذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس في تصريح مكتوب أرسلت نسخة منه لوكالة الأناضول أن أحد حراس المسجد أُصيب برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط في عينه.

هذا وتدفقت أعداد كبيرة من الفلسطينيين من الضفة الغربية، والداخل المحتل عام 1948، على المسجد الأقصى، لأداء صلاة فجر الجمعة الثانية من رمضان.

ومنذ منتصف الليل، خرجت عشرات الحافلات من الأراضي المحتلة عام 1948، محملة بالمصلين المتجهين إلى الأقصى. فضلا عن محاولة الكثير من الضفة الغربية اختراق حواجز الاحتلال، والعبور من خلال ثغرات في الجدار الفاصل، للوصول إلى الأقصى؛ من أجل الاعتكاف والصلاة فيه.

(المصدر: فيسبوك / تويتر – وطن)

اقرأ أيضا

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث