الرئيسيةحياتنافي أي بلد يقع مركز الأرض؟

في أي بلد يقع مركز الأرض؟

- Advertisement -

وطن– يعد الموقع الدقيق لمركز الأرض أحد أعظم الألغاز في تاريخ البشرية. يبلغ عمق النقطة المركزية للكوكب أكثر من 6000 كيلومتر ولم يصل أو يقترب إليها أحد حتى الآن.

أعمق بئر استكشافية في العالم

أعمق حفرة موجودة على السطح هي بئر Kola Superdeep Well (روسيا)، وعمقها 12.3 كيلومترًا “فقط”؛ وهو مشروع علمي أجري في الاتحاد السوفيتي لاستكشاف قشرة الأرض وهي أعمق بئر استكشافية في العالم.

قد يهمك أيضاً:

وبحسب صحيفة “أوك دياريو” الإسبانية، فإن كتاب “رحلة إلى مركز الأرض” الذي  نشره الكاتب جول فيرن في عام 1864، أصبح من الكلاسيكيات في تاريخ الأدب. حيث تنبأ المؤلف بأن مركز الأرض أجوف. ولكن منذ منتصف القرن العشرين اعتبر العلماء أن الصلابة تختلف من مادة صلبة إلى شبه لينة ومادة سائلة.

في هذا الشأن؛ أوضحت جيسيكا إيرفينغ، عالمة الزلازل في جامعة بريستول في إنجلترا لموقع WordsSideKick.com: أنه “كلما نظرنا إلى كوكب الأرض، أدركنا أن مركزه ليست مجرد قطرة من الحديد. نحن نجد عالمًا مخفيًا جديدًا تمامًا. ومع ذلك، ما لم يحدث شيء فظيع لكوكبنا، فلن يكون لدينا أبدًا مراقبة مباشرة لنواة الأرض”.

ووفق ترجمة “وطن”، فإن اللب الداخلي للكوكب؛ هو أعمق طبقة جيولوجية للأرض. إنها كرة نصف قطرها حوالي 1220 كيلومترًا.

قد يهمك أيضاً:

مركز الأرض

الضغط الهائل والحرارة الشديدة أكبر من أن يسافر أي مسبار إلى مركز الأرض. ولكن أين يقع بالضبط؟

تقول الصحيفة، إن المدخل إلى مركز الأرض موجود في أيسلندا، في بركان سمي على اسم سنفيلز.

لقد كان غير نشط منذ النصف الأول من القرن الثالث عشر، ما دفع جول فيرن إلى الاعتقاد بأن فرص اندلاعه مرة أخرى معدومة عمليًا.

تجدر الإشارة إلى أنه وفقًا لآخر الدراسات التي أجراها باحثون من قسم علوم الأرض والكواكب في جامعة كاليفورنيا في بيركلي، ومختبر علم الكواكب والديناميكا الجيولوجية بجامعة نانت. فإن لب الأرض يفقد الحرارة بشكل غير منتظم، ما يتسبب في حدوث تغيرات في الموجات الزلزالية التي تمر عبره.

اقرأ أيضاً:

معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث