الخميس, ديسمبر 8, 2022
الرئيسيةالهدهدحفيظ دراجي في تعليق ناري على زيارة الرئيس الإسرائيلي لتركيا .. ونشطاء:...

حفيظ دراجي في تعليق ناري على زيارة الرئيس الإسرائيلي لتركيا .. ونشطاء: “قال فأنصف”

- Advertisement -

وطن  – اعتبر المعلق الرياضي الشهير حفيظ دراجي، أنه لا فرق بين مطبع وآخر في تعليقه على زيارة الرئيس الإسرائيلي إلى تركيا أمس، الأربعاء، ولقائه الرئيس رجب طيب أردوغان، والتي أثارت جدلا واسعا.

وشدد حفيظ دراجي، في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بتويتر، على أن تركيا “ليست عربية ولا وصية على القضية الفلسطينية.”

- Advertisement -

وفي الوقت نفسه هاجم المعلق الجزائري بعض المؤيدين للتطبيع في الدول العربية التي طبعت مع الاحتلال مؤخرا. وقال إنهم فرحوا بزيارة هرتسوغ لتركيا “وكأنهم يبررون بها ذلك التطبيع المهين لأنظمتهم”، حسب وصفه.

واختتم حفيظ دراجي تغريدته بالتشديد على أن القضية الفلسطينية ستبقى حية في نفوس الأحرار “مهما بلغ حجم الذل والهوان والخذلان”، مضيفا:”الفلسطينيون هم الذين سيحررونكم يوما”.


قد يهمّك أيضاً: 

وأشاد العديد من النشطاء العرب ومتابعي حفيظ دراجي، بتعليقه الذي وصفوه بـ”المنصف” وأنه وضع الأمور في نصابها دون (التطبيل) لأحد، حسب وصفهم.

أتراك يمزّقون علم الإحتلال الاسرائيلي 

- Advertisement -

ويشار إلى أنه أمس، الأربعاء، قام شباب أتراك بإنزال وتمزيق علم الاحتلال الإسرائيلي في عدد من شوارع العاصمة التركية أنقرة.

وأظهر فيديو متداول مجموعة من الشباب الأتراك التابعين لـ”جمعية شباب الأناضول” في العاصمة التركية أنقرة، وهم يقومون بإنزال وتمزيق وحرق العلم الإسرائيلي المرفوع بموجب البروتوكول الرئاسي. بمناسبة زيارة الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ للبلاد، قبل أن يقوموا برفع العلم الفلسطيني مكانه.

وعلقت “جمعية شباب الأناضول فرع أنقرة”، على الفيديو بقولها: “كل فرد يفعل ما يناسب قضيته”. مضيفة أن “من يحتمي خلف إسرائيل يبقى عاريا”.

هرتسوغ يزور تركيا وأردوغان في استقباله 

ووصل الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ، أمس الأربعاء، إلى العاصمة التركية أنقرة في زيارة رسمية تستغرق يومين.

واستقبل الرئيس التركي أردوغان، نظيره الإسرائيلي هرتسوغ، بمراسم رسمية في العاصمة أنقرة.

وتعد هذه أول زيارة من نوعها يقوم بها زعيم إسرائيلي لتركيا منذ عام 2008.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في مؤتمر صحفي مع نظيره الإسرائيلي إنه على أهمية حل الدولتين (إسرائيل وفلسطين)، والأهمية التي توليها أنقرة لخفض التوتر في المنطقة.

وشدد على ما توليه أنقرة من أهمية للمكانة التاريخية للقدس والحفاظ على الهوية الدينية للمسجد الأقصى وقدسيته.

وأوضح أنه “واثق بأن الزيارة التاريخية للرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ ستكون نقطة تحوُّل جديدة في العلاقات بين بلدَينا”.

ولفت إلى أن “الهدف المشترك لتركيا وإسرائيل هو إعادة إحياء الحوار السياسي بين البلدين على أساس المصالح المشتركة ومراعاة الحساسيات المتبادلة”.

 

(المصدر: رصد وطن) 

اقرأ أيضاً: 

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث