الخميس, ديسمبر 8, 2022
الرئيسيةالهدهدمفتي عُمان يخاطب هذه الجهة بشأن فواز القطيفان وأطفال المسلمين المختطفين بالسويد

مفتي عُمان يخاطب هذه الجهة بشأن فواز القطيفان وأطفال المسلمين المختطفين بالسويد

- Advertisement -

وطن – أصدر مفتي سلطنة عمان الشيخ أحمد بن حمد الخليلي، بيانا جديدا عبر فيه عن تضامنه مع الطفل السوري المختطف فواز القطيفان، وكذلك مع عائلات اللاجئين في السويد بعد فصل السلطات هناك أطفالها عنها بذريعة أن العائلة غير مؤهلة لرعايتهم.

مفتي عُمان يتضامن مع فواز القطيفان

وقال الشيخ أحمد الخليلي في بيانه الذي نشره على حسابه الرسمي بتويتر ورصدته (وطن):”كم هي نكبات الأطفال في هذا العصر الذي اجتيحت فيه الحقوق وتلاشت قيم الإنسانية.”

- Advertisement -

وتابع أنه “بقدر ما آلمتنا مأساة الطفل السوري الذي تسلطت عليه أيدي العصائب الإجرامية البالغة في الوحشية الضارية ما لم تبلغه السباع الكاسرة تألمنا لانتزاع الأطفال في السويد من آبائهم وأمهاتهم. ووضعهم في أيدي من لا يمتون إليهم بصلة.”

وأضاف كاشفا عن المأساة والمعاناة التي يعيشها هؤلاء الأطفال واسرهم: “ولا يجدون منهم حنوا ولا حنانا. من غير التفات إلى بكاء الأطفال الذين يحنون إلىآبائهم وأمهاتهم، ولا بكاء الآباء والأمهات الذين أصبحوا كالثكالى.”

أطفال اللاجئين المسلمين بالسويد

واستطرد المفتي العام للسلطنة في بيانه:”سلبوا أفلاذ أكبادهم وثمرات أفئدتهم عنوة لا لشيء، وكذلك تألمنا لما أصاب الأطفال في بقاع شتى من ويلات الحروب التي لا تبقي ولا تذر.”

- Advertisement -

هذا وناشد الشيخ “الخليلي” في بيانه جميع المتسلطين على الأطفال أن يردوا هؤلاء الأطفال إلى أهليهم سالمين.

كما أهاب بمنظمة التعاون الإسلامي وجميع المنظمات الرسمية والأهلية ـ لا سيما منظمات حقوق الإنسان ومنظمات حقوق الطفل خاصة ـ بأن تتدخل سريعا لوقف هذه المآسي. ورفع هذه المعاناة عن الأطفال.

من أجل إعادة البسمة إليهم وإلى آبائهم وأمهاتهم، بعودتهم إلى أحضان آبائهم وأمهاتهم في ظل ظروف آمنة مطمئنة. خالية من الشرور، بعيدة عن الحروب والتآمر، يسودها العدل والإنصاف، ويجللها الرفق والأمان، ويحوطها السلم والسلام. بحسب بيان مفتي سلطنة عمان.

وكان الشيخ الخليلي قد أصدر بيان مشابه أمس، عبر فيه عن حزنه الشديد لوفاة الطفل المغربي ريان، مقدما العزاء لذويه وللشعب المغربي.

“أنقذوا الطفل فواز القطيفان”

ومنذ أيام تنشط حملة على مواقع التواصل لإنقاذ الطفل السوري فواز القطيفان في محافظة درعا. بعد انتشار فيديو له يوثق خطفه وتعذيبه على يد عصابة.

وفواز اتضح أنه مختطف منذ 3 أشهر، وتم نشر مقطع تعذيبه الوحشي هذا من قبل خاطفيه، للضغط على ذويه وإجبارهم على دفع الفدية.

ويوثق المقطع الذي انتشر كالنار في الهشيم، الطفل البالغ من العمر 6 سنوات وهو يتعرض للضرب المبرح بما يبدو أنه حزام جلدي.

وكان فواز القطيفان مستلق على سرير، وعار إلا من ملابسه الداخلية، ويبكي ويتوسل لخاطفيه أن يتوقفوا عن ضربه. قائلا: “مشان (من أجل) الله لاتضربوني”.

وتتصدر عدة وسوم باسم الطفل فواز القطيفان، مواقع التواصل وسط تضامن واسع من قبل النشطاء مع الطفل وذويه.

الفدية التي يطالب بها الخاطفون تبلغ 500 مليون ليرة سورية أي نحو 150 ألف دولار أمريكي. مقابل الإفراج عنه.

بينما أرسلت العصابة عدة أشرطة مصورة للطفل وهو يناشد ذويه، في أوقات مختلفة.

وينحدر الطفل من بلدة “إبطع” في ريف درعا الأوسط. واختطف في 2 تشرين الثاني من العام الفائت. أثناء ذهابه إلى المدرسة مع شقيقته.

حيث اعترض طريقه ملثمان يستقلان دراجة نارية، واقتاداه إلى مكان مجهول.

وطالب الخاطفون ذوي الطفل بدفع مبلغ مالي كبير كفدية للإفراج عنه.

فصل أبناء اللاجئين عن ذويهم في السويد

هذا وازداد أيضا التفاعل خلال الأيام الماضية مع وسم “أوقفوا خطف أطفالنا” الذي أطلق للفت الانتباه إلى ما تتعرض له عائلات لاجئة في السويد من فصل السلطات أطفالها عنها بذريعة أن العائلة غير مؤهلة لرعايتهم.

وتداول رواد منصات التواصل الاجتماعي من عرب ومسلمين باللغتين العربية والإنجليزية شهادات وقصصا تتهم هيئة الخدمات الاجتماعية السويدية بانتزاع الأبناء من اللاجئين السوريين.

بينما انطلقت حملة واسعة على المنصات للمطالبة بإعادة الأطفال السوريين إلى ذويهم. بعدما نشر الناشط السوري جورج توما عبر يوتيوب لقاء بالزوجين السورييْن دياب طلال وأمل شيخو.

وقال الزوجين إن السلطات السويدية احتجزت أطفالهما الخمسة منذ قدومهم إلى السويد عام 2011 وحتى الآن، ومن بينهم طفلة انتزعتها السلطات بعد ميلادها بدقائق.

ويشار إلى أن القانون السويدي يمنح هيئة الخدمات الاجتماعية -التي تعرف اختصارا بالسوسيال- الحق في انتزاع الأطفال من آبائهم، إذا أثبتت التحقيقات أن الآباء غير مؤهلين لتربيتهم.

ومن ثم يتم إيداعهم في مؤسسة للرعاية الاجتماعية لحين نقلهم إلى عائلة جديدة.

(المصدر: تويتر – وطن)

اقرأ ايضا

الممثل السوري عبدالحكيم قطيفان يُعلن خبراً ساراً لتحرير قريبه الطفل فواز! (فيديو)

20 الف طفل سوري تختطفهم السلطات السويدية من أهاليهم بحجة حمايتهم من التعنيف

بعد مأساة ريان.. انتفاضة عالمية لإنقاذ الطفل فواز القطيفان قبل فوات الأوان

 

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث