الرئيسيةحياتناسؤال للأزهر: هل يجوز للزوجة أن تتخيل رجالًا آخرين أثناء العلاقة الحميمية!

سؤال للأزهر: هل يجوز للزوجة أن تتخيل رجالًا آخرين أثناء العلاقة الحميمية!

- Advertisement -

وطن- طرحت سيدة سؤالاً مثيراً للجدل لعلماء الأزهر الشريف، عبر خدمة “فتاوي النساء” التي تقدمها صحيفة “مصراوي” المحلية.

زوجها لا يمانع

وقالت السيدة في سؤالها إنها تتخيل رجالًا آخرين أثناء العلاقة الحميمية مع زوجها. مشيرة إلى أن هذا فقط ما يثيرها ويجعلها ترغب في العلاقة.

وأكدت الزوجة أن زوجها على علم بذلك ولا يرفضه، متسائلة عن حكم الشرع الإسلامي في ذلك.

- Advertisement -

وتعليقاً على الأمر، قال مختار مرزوق عبد الرحيم، عميد كلية أصول الدين السابق بجامعة الأزهر بأسيوط. إن الإجابة على هذا السؤال تتكون من جزأين.

لا يحاسب العبد على ما حدثته به نفسه

وتابع: “أول جزء أن الله سبحانه وتعالى لا يحاسب العبد على ما حدثته به نفسه. كما ورد في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم: إن الله تجاوز عن أمتي ما حدثت به أنفسها ما لم تتكلم أو تعمل”.

وأضاف عبدالرحيم: “لكن يجب على هذه المرأة الابتعاد عن ذلك الأمر لأنه قد يجر إلى معصية. وهذا من باب سد الذرائع. كما قال تعالى لسيدنا آدم: “ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين”. فنهاه عن القرب من الشجرة والمراد عدم الأكل”.

- Advertisement -

واستطرد العالم الأزهري: “ذكر العلماء في هذا الموضع أنه يؤخذ من الآية الكريمة سد الذرائع. وهو أن يجتنب الإنسان الأشياء التي توقعه في المعصية، فلا يقترب منها”.

يقود إلى المعصية

واستشهد عبدالرحيم بالآية الكريمة: “ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدوًا بغير علم”. معقباً: “سب الأصنام أو ما يعبد من دون الله لا شيء فيه. ولكن نهى الله عنه حتى لا يقوم المشركون بسب الله سبحانه وتعالى”.

وتابع: “على الرغم من أن حديث النفس لا يحاسب الله سبحانه وتعالى عليه. إلا أنه يجب على هذه المرأة أن تبتعد عن هذا الأمر حتى لا يقودها ذلك إلى معصية الله سبحانه وتعالى”.

وأشار مرزوق إلى أنه كان من الأولى بزوجها أن يزجر زوجته عن هذا التفكير السيء بحسب تعبيره. متسائلاً: “كيف تكون معه وهي تفكر في رجل آخر؟”.

علاقة الأفلام الهابطة

وتحدث العالم الأزهري عن علاقة الأفلام الإباحية بالأمر قائلاً: “هذا أخذه بعض الناس من الأفلام الهابطة”.

وأكد عبدالرحيم أن كل هذا التفكير وهذه الأمور لا يرضى عنها الله. وقد تقود الإنسان إلى المعصية الكبرى وهو الزنا الفعلي.

ووجه عبدالرحيم نصيحة للمرأة: “يجب عليها الابتعاد عن هذا الفعل. ويجب على الزوج أن يزجر زوجته على ألا تعود مرة أخرى لمثل هذا التفكير”.

وأكد عبدالرحيم أنه لا يجوز الاحتجاج بالحديث السابق مختتماً: “إن الله تجاوز عن أمتي ما حدثت به أنفسها في تكرار هذا الفعل”.

المصدر: (مصراوي)

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث