الرئيسيةحياتنامنها تعزيز صحة القلب… تعرف على الفوائد الصحية التي يقدمها خل التفاح

منها تعزيز صحة القلب… تعرف على الفوائد الصحية التي يقدمها خل التفاح

- Advertisement -

وطن – نشر موقع “health shots” تقريرا استعرض من خلاله الفوائد الصحية المذهلة التي يوفرها خل التفاح للجسم.

هناك العديد من الأطعمة التي يمكن أن تساعدك على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب وغيرها من الأمراض الأخرى ومن أبرزها خل التفاح.

إن خل التفاح معروف منذ القدم بخصائصه العديدة خاصة تلك التي تتعلق بالمساعدة على التخفيض في الوزن. كما يحتوي على عدد كبير من الفوائد الصحية منها العناية بصحة القلب وتجنب خطر الإصابة بمرض السكري.

يحافظ على مستويات السكر في الدم

تشير عدة أبحاث إلى أن شرب خل التفاح يمكن أن يقلل من مستويات السكر في الدم ويزيد من كفاءة الأنسولين، مما يقلل بدوره من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2.

يساعد على فقدان الوزن

وفقًا لدراسة نشرت في مجلة “Nature”، فإن تناول خـل التفاح مع الوجبات الغنية بالكربوهيدرات يمكن أن يساعدك على الشعور بالشبع لفترة أطول، مما يساعدك على تقليل السعرات الحرارية التي تتناولها على مدار اليوم.

تعزيز صحة القلب

وفقًا لدراسة نُشرت في مجلة ” Journal of Functional Foods”، فإن خـل التفاح يساهم في تعزيز صحة القلب ويقلل أيضًا من الدهون الثلاثية ويساعد في خفض مستويات الكوليسترول.

مفيد لصحة الشعر والبشرة

يحتوي خل التفاح على خصائص مضادة للفطريات والبكتيريا مما يجعله خيارا مناسبا للأشخاص ذوي البشرة المعرضة لحب الشباب. علاوة على ذلك، يمكن تساعدك قطرات بسيطة من خـل التفاح في الحصول على خصلات شعر رائعة ولامعة.

كيف أستخدم خل التفاح؟

نظرًا لاحتوائه على حمض الأسيتيك، فإنه من المهم عند استعمال خـل التفاح تحويله إلى سائل باستعمال ملعقة كبيرة منه وكوب واحد من الماء قبل تناوله.

حتى إذا كنت تفكر في تطبيقه على بشرتك أو شعرك. فإن تحويله إلى سائل ضروري حتى لا تتعرض للطفح الجلدي والحروق على بشرتك وفروة رأسك.

وإذا كنت تعاني من مرض السكري أو أي حالة صحية أخرى. فمن الضروري استشارة طبيبك قبل تناول خـل التفاح، لأنه قد يتفاعل مع أدويتك الحالية ويؤثر على صحتك.

(المصدر: health shots – ترجمة وطن)

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث